إيران تراجع مستوى التعاون مع الوكالة الدولية
آخر تحديث: 2004/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/23 هـ

إيران تراجع مستوى التعاون مع الوكالة الدولية

البرادعي أجرى جولات من المحادثات مع المسؤولين الإيرانيين بشأن البرنامج النووي(أرشيف - رويترز)
قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن طهران قد تراجع مستوى تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لكنها لن تنسحب من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وأضاف أنه من غير الواضح متى ستسمح طهران للمفتشين الدوليين بالعودة للبلاد. وأكد أن قرار منع المفتشين من دخول إيران مؤقتا يعكس الغضب من قرار الوكالة "المهين" بشأن أنشطتها النووية.

وقال آصفي إن القرار الذي تبناه مجلس محافظي الوكالة أمس" لم يأخذ الحقائق في الاعتبار" مشيرا إلى أنه يجب منع المفتشين من زيارة إيران في هذا الإطار. وأوضح أن هذه الخطوة تتفق مع قرار اتخذته طهران فيما يتعلق بالتعاون مع الوكالة مؤكدا أن بلاده لا تخفي شيئا عن المفتشين وأنها لا تخشى إحالة الأمر إلى مجلس الأمن.

ووصفت واشنطن خطوة منع المفتشين من زيارة إيران بأنها "مثيرة لقلق بالغ". وقال مسؤول أميركي إن عمليات التفتيش التي تقرر إرجاؤها كان من المفترض أن تتم بمنشات إيران النووية في مفاعل نطنز لتخصيب اليورانيوم . وأضاف أنه ربما لا تزال هناك مواقع غير معلنة داخل ذلك المجمع ولا تعرف الوكالة بأمرها بعد.

وأعرب مدير الوكالة الدولية محمد البرادعي أمس عن ثقته في أن إيران ستتراجع عن قرارها بمنع مفتشي الوكالة من زيارتها.

وكان مجلس محافظي الوكالة قد تبنى قرارا مدعوما من أميركا يدين طهران لحجبها معلومات نووية حساسة عن الوكالة، ولكنه لا يتضمن إحالة الملف الإيراني لمجلس الأمن.

وينص القرار على أن مجلس الحكام سيجتمع في يونيو/ حزيران المقبل لاتخاذ قرار بشأن طهران بعد تلقيه تقرير المدير العام عن طريقة التعاطي مع المعلومات التي أغفلتها إيران. واتهمت الوكالة طهران بإخفاء معلومات عدة لا سيما على صعيد أجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات