التاميل يتوعدون بإعادة مناطق الشمال والشرق دون إراقة دماء (الفرنسية-أرشيف)

تعهدت جبهة نمور التاميل في سريلانكا باستعادة مناطق تخضع لسيطرة قائد منشق، في خطوة تهدد بإفشال الجهود الرامية لإنهاء الحرب الأهلية بالجزيرة.

وطردت جبهة نمور تحرير التاميل إيلام القائد المنشق السبت الماضي واتهمته "بالتصرف بطريقة تمثل خيانة لشعب التاميل".

وأوضحت الجبهة أن القائد ويدعى كارونا انتقد قيادة متمردي الشمال الأسبوع الماضي وقام باستغلال أموال الجبهة والتآمر مع قوات أجنبية بهدف القضاء على جبهة التاميل.

وقال زعيم الجناح السياسي لنمور التاميل ثاميلسيلفان في تصريحات لموقع الجبهة على الإنترنت "من خلال رفضه الالتزام بقواعد حركتنا فإنه يدفع نفسه نحو منعطف خطير" مؤكدا أن الحركة ستتخذ خطوات لإعادة المناطق تحت سيطرته دون إراقة الدماء.

وأكد كل من النمور وكارونا أنهما سيلتزمان بالهدنة التي تستمر عامين مع الحكومة. ولا يزال مع كارونا نحو ستة آلاف مقاتل في قاعدته بإقليم باتيكالو الشرقي.

وسيؤدي انفصال كارونا عن الجبهة إلى أضعاف سيطرة النمور على المناطق الشمالية والشرقية لجزيرة جافنا والتي كانت تعتبر من أحد معاقلهم المحصنة.

المصدر : رويترز