مجلس الأمن مصر على ترسيم الحدود بين إثيوبيا وإريتريا (الفرنسية-أرشيف)
مدد مجلس الأمن الدولي بالإجماع أمس الجمعة مهمة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا ستة أشهر.

ودعت البلدان الخمسة عشر في المجلس البلدين الجارين إلى الاتفاق على ترسيم الحدود, بعدما رفضت إثيوبيا ترسيم الحدود الذي قامت به لجنة حدودية مستقلة في أبريل/ نيسان عام 2002.

وطلب مجلس الأمن في قراره مرة أخرى من البلدين تطبيع علاقاتهما وألا يستخدما التهديد أو القوة.

وأضاف أن تجديد المهمة يشكل "تكاليف إضافية" في وقت يزداد الطلب فيه على مهمات الأمم المتحدة للسلام وخصوصا في أفريقيا التي تقل ميزانيتها السنوية كثيرا عن 200 مليون دولار.

وقد أنشئت مهمة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا التي يقوم بها أربعة آلاف جندي في سبتمبر/ أيلول عام 2000, بعد نزاع حدودي أدى في مايو/ أيار عام 1998 إلى نزوح عشرات آلاف المدنيين.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن أسفه في تقرير هذا الأسبوع "للتدهور التدريجي" للتعاون بين مهمة الأمم المتحدة والبلدين الجارين منذ بضعة أشهر.

المصدر : الفرنسية