تفجيرات مدريد أقلقت فرنسا (رويترز)
قال مكتب رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران إن فرنسا سترفع اعتبارا من اليوم الجمعة مستوى التأهب الأمني وتشدد إجراءات الأمن في المواصلات العامة للحماية من أي هجوم محتمل في أعقاب التفجيرات التي وقعت أمس في إسبانيا.

وسيتم رفع المستوى في نظام التأهب الفرنسي المكون من أربع درجات من المستوى الأدنى والذي يرمز له باللون الأصفر إلى المستوى التالي ويرمز له باللون البرتقالي. وبمقتضى ذلك تقرر نشر جنود لتعزيز قوات الشرطة وتعزيز الأمن في المواصلات العامة.

وقال بيان مكتب رافاران "إن المستوى البرتقالي يهدف للتنبيه إلى أن خطر وقوع عمل إجرامي أو إرهابي يعد ورادا".

وتأتي الخطوة التي حظيت بموافقة الرئيس جاك شيراك بعد الانفجارات التي وقعت أمس في عدة قطارات بالعاصمة الإسبانية مدريد وأسفرت عن مقتل 192 شخصا وإصابة أكثر من ألف آخرين في أكبر هجوم دموي يقع بأوروبا منذ أكثر من 15 عاما.

ويتم طبقا للمستوى البرتقالي زيادة وجود قوات الشرطة في الأماكن العامة مثل محطات السكك الحديدية والمطارات والموانئ البحرية. كما تجري قوات الشرطة عمليات فحص لهويات الأشخاص في تلك الأماكن.

وبدأت الشرطة الفرنسية منذ يوم أمس في تشديد الإجراءات الأمنية في أعقاب انفجارات مدريد بزيادة عمليات فحص المركبات على الحدود مع إسبانيا.

وقالت الشرطة إنها تفحص كل المركبات التي تعبر الحدود إلى فرنسا وتركز بشكل خاص على مركبات نقل البضائع الثقيلة.

المصدر : رويترز