تراجع شعبية شارون إلى أدنى مستوياتها
آخر تحديث: 2004/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/21 هـ

تراجع شعبية شارون إلى أدنى مستوياتها

شعبية شارون تشهد مزيدا من التراجع (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت شعبية رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق منذ توليه منصبه في فبراير/ شباط 2001.

وأظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة معاريف اليوم أن 33% فقط من الإسرائيليين راضون عن شارون.

وقد عبر 57% من المشاركين في الاستطلاع الذي شمل 503 أشخاص عن سخطهم إزاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، في حين لم يعبر 10% عن رأيهم في الاستطلاع الذي يبلغ هامش الخطأ فيه 4%.

وكان استطلاع للرأي نشر الأسبوع الماضي أشار إلى أن 53% من الإسرائيليين يرغبون في استقالة شارون من منصبه مقابل 43% يريدون بقاءه.

ويأتي التراجع الكبير لمصداقية شارون في الشارع الإسرائيلي عقب تقرير لصحيفة معاريف اتهمه بأنه كانت له علاقات عمل في السابق مع والد زوجة ألحنان تننباوم الأسير السابق لدى حزب الله، أثرت في قراره قبول صفقة تبادل الأسرى. ونفى شارون علمه بصلة النسب هذه.

فضيحة صفقة الأسرى كانت الأخيرة في سلسلة من الفضائح كان من أكثرها ضررا لرئيس الوزراء الإسرائيلي فضيحة رشوة يدرسها وكلاء النائب العام لتقرير ما إذا كانوا سيوجهون اتهامات جنائية إلى شارون الذي نفى بدوره أنه ارتكب أخطاء، ولكن محللين يعتقدون أن أي قرار اتهام سيجبره على الاستقالة.

المصدر : الفرنسية