الجيش التشادي يقتل 43 من الجماعة السلفية الجزائرية
آخر تحديث: 2004/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/20 هـ

الجيش التشادي يقتل 43 من الجماعة السلفية الجزائرية

قتل الجيش التشادي 43 من المسلحين في الجماعة السلفية للدعوة والقتال خلال يومين من المعارك العنيفة قرب الحدود مع النيجر.

وأوضحت الحكومة التشادية في بيان أن من بين القتلى تسعة جزائريين وأن الآخرين هم من النيجر ونيجيريا ومالي، مشيرة إلى سقوط ثلاثة قتلى و18 جريحا في صفوف الجنود الحكوميين.

وأكد البيان أن الجيش التشادي أسر خمسة أشخاص منهم ثلاثة من النيجر وجزائري وتشادي يدعى علي محمد العضو في الحركة من أجل الديمقراطية والعدالة المعارضة في تشاد، كما استولى على أسلحة شملت قطع مدفعية آلية ثقيلة وعربات وهواتف تعمل بالأقمار الصناعية.

وكانت مجموعة تضم 50 من أعضاء الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية مدججين بالأسلحة قد تسللت الاثنين الماضي من النيجر إلى الأراضي التشادية.

وذكر مصدر قريب من الحكومة التشادية أن المجموعة المسلحة دخلت الأراضي التشادية في ست آليات على متن كل منها رشاش ثقيل، وكانت قادمة أصلا من مالي حيث "كانت مطاردة".

وأوضحت المصادر نفسها أن هذه المجموعة هاجمت يوم 22 فبراير/ شباط الماضي قافلة تضم ستة سياح فرنسيين في صحراء النيجر واستولت على سياراتهم.

وكانت مصادر عسكرية ودبلوماسية في العاصمة المالية باماكو ذكرت أمس الأربعاء أن الرجل الثاني في الجماعة السلفية عبد الرزاق المعروف باسم "البارا" شارك في المعارك في تيبستي شمال تشاد.

وأعلنت الإذاعة الوطنية التشادية أن الحكومة الأميركية هنأت نجامينا على التزامها بمكافحة الإرهاب.

المصدر : الفرنسية