واشنطن تدعو باكستان لضبط النفس بشأن تجربتها النووية
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ

واشنطن تدعو باكستان لضبط النفس بشأن تجربتها النووية

لحظة إطلاق شاهين-2 للمرة الأولى (رويترز)
دعت الولايات المتحدة أمس حليفتها باكستان إلى ما دعته بـ "ضبط النفس" إثر تجربة إطلاق صاروخ بالستي يمكن تزويده بشحنة نووية بمدى ألفي كلومتر.

ويأتي المسعى الأميركي -حسب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر- في إطار حض باكستان ودول أخرى على ضبط النفس في برامجها النووية وبرامج الصواريخ.

وقال باوتشر إن المساعي الأميركية تلك تهدف إلى تعزيز الجهود لتخفيف التوتر وتعزيز الثقة في المنطقة مشيرا إلى أن باكستان أبلغت جيرانها مسبقا بأنها ستجري هذه التجربة.

وأوضح المكتب الإعلامي للجيش الباكستاني في بيان أن هذه التجربة تبرهن على إرادة باكستان في مواصلة برنامجها للردع النووي, بينما بدأت إسلام آباد ونيودلهي عملية تقارب بهدف تحقيق السلام.

وأضاف المكتب أن التجربة تعكس تصميم باكستان على الإبقاء على حد أدنى من الردع الذي يشكل حجر الأساس لسياستها الأمنية.

وكانت باكستان اقترحت على الهند مؤخرا التفاوض بشأن ميثاق عسكري للحد من خطر وقوع نزاع تقليدي أو نووي ومن السباق إلى التسلح بين البلدين.

ويذكر أن إسلام آباد أجرت أمس تجربتها الأولى على صاروخ "شاهين-2" القادر على حمل رأس نووي ويصل مداه إلى ألفي كيلومتر ويتجاوز مدى الصاروخ "غوري" البالغ مداه 1500 كلم والذي كان في السابق الصاروخ الأبعد مدى لباكستان.

ويأتي اختبار الصاروخ الجديد بعد أن توصلت إسرائيل الأسبوع الماضي لاتفاق على بيع نظام الرادار المحمول جوا "فالكون" للهند رغم تحسن العلاقات بين إسلام آباد ونيودلهي في الآونة الأخيرة.

ويمكن لنظام "فالكون" رصد الطائرات على بعد مئات الكيلومترات، كما يمكنه اعتراض الاتصالات اللاسلكية ويضع أجزاء كبيرة من باكستان -من بينها منطقة كشمير المتنازع عليها- تحت رقابة هندية.

المصدر : الجزيرة + وكالات