إيران تنذر وكالة الطاقة بوقف التعاون معها
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الكازاخية: الجولة الثامنة من مفاوضات أستانا بشأن سوريا قد تعقد 20 ديسمبر المقبل
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ

إيران تنذر وكالة الطاقة بوقف التعاون معها

تصريحات محمد البرادعي ضد إيران زادت من التشدد معها (الفرنسية)

هدد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوقف التعاون معها إذا خضعت الوكالة والدول الأوروبية للضغوط الأميركية.

وذكر خرازي أن طهران ستستأنف تخصيب اليورانيوم بعد تطبيع علاقاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاءت تصريحات الوزير الإيراني في الوقت الذي عبر فيه مسؤول في الخارجية الأميركية عن اعتقاده بضرورة فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وأوضح المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن مجلس الأمن الدولي سيتولى الملف الإيراني وفرض عقوبات على إيران إذا لم تغير موقفها من برنامجها النووي بشكل جذري.

وتزامنت تصريحات المسؤول الأميركي مع أنباء عن اتفاق الولايات المتحدة ودول أوروبية بشأن قرار ينتقد إيران لإخفاقها في الإعلان عن جوانب حساسة في برنامجها النووي.

مساع أميركية
وسعت الولايات المتحدة إلى استصدار قرار قاس ضد إيران، إلا أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا رغبت في نص أقل حدة للحفاظ على تعاون طهران مع وكالة الطاقة الدولية.

وتتضمن مسودة القرار سلسلة ما وصف بإخفاقات إيران ومن بينها عدم الإعلان عن تصاميم أجهزة الطرد المركزي الأكثر تطورا من التي تم الإعلان عنها سابقا لإنتاج يورانيوم عالي التخصيب يمكن استخدامه في الأسلحة.

ويشير القرار أيضا إلى تقرير البرادعي الذي جاء فيه أن معظم ورشات العمل التي استخدمت في برنامج إيران للتخصيب بالطرد المركزي مملوكة من قبل منظمات عسكرية أو صناعية.

تصريحات البرادعي
تأتي تلك التطورات المتسارعة في الملف النووي الإيراني بعد إعلان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قبل أيام أن إيران وليبيا انتهكتا طويلا التزاماتهما بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقد رفض وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي اتهامات البرادعي لطهران، وأكد في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن أي تقصير في التعاون مع الوكالة أمر يخص الماضي.

أستراليا تحذر
في سياق متصل حذرت الحكومة الأسترالية إيران من إساءة استخدام جهاز من صنع أستراليا يستخدم في اختبار عينات من اليورانيوم المخصب.

معمل عثر فيه على آثار تخصيب اليورانيوم جنوب طهران (الفرنسية-أرشيف)
وقال وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر إن جهاز قياس الطيف الذي يمكنه تحديد وقياس مكونات المادة قدم لإيران لمساعدتها في الأبحاث الزراعية والطبية بما فيها تشخيص مرض السرطان، مشيرا إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية كشفت أن إيران انتهكت شروط التصدير بشأن استخدامات الجهاز.

وأوضح داونر أن إيران قدمت تفاصيل عن هذه الأنشطة وسمحت للسفير الأسترالي في طهران بتفتيش الجهاز يوم السابع من مارس/آذار الجاري.

وعلى الرغم من تأكيد إيران أن برنامجها النووي سلمي تماما ونفيها أنها تسعى لتطوير أسلحة نووية، فإن دبلوماسيين غربيين يتحدثون عن أن معظم مجلس حكماء وكالة الطاقة يعتقدون أن طهران تمتلك برنامج سلاح نوويا في جزء من مشروعها النووي إلا أنهم لا يتفقون بشأن ما إذا كان هذا البرنامج مفعّلا حاليا -كما تدعي أميركا- أم لا.

المصدر : الجزيرة + وكالات