رايس تشكك في استقلالية الإعلام والقضاء الروسي (رويترز-أرشيف)
أعربت مستشارة البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس عن قلق الإدارة الأميركية بشأن ما اعتبرته مخاطر التركيز الكبير للسلطات في أيدي الكرملين.

ونبهت المستشارة الأميركية إلى أن مصدر القلق هو وجود "الرئاسة القوية التي ليس هناك أي مؤسسة في مواجهتها تضمن التوازن".

واعتربت رايس أن مجلس النواب (الدوما) بدأ يفقد تأثيره بينما بدأ القضاء يفقد استقلاليته فضلا عن وسائل الإعلام التي قالت إنها كانت مستقلة ولكن معظمها الآن تحت "السيطرة الجزئية للدولة".

وأكدت أخيرا أن تمركز السلطات في أيدي الكرملين "يطرح مشكلة لأن العلاقات الوثيقة والعميقة بين الولايات المتحدة وروسيا تحتاج إلى أرضية موحدة من القيم".

يأتي ذلك في وقت رشح فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الممثل الحالي لروسيا لدى الاتحاد الأوروبي ميخائيل فرادكوف لتولي منصب رئيس الوزراء.

وقالت وكالة إنترفاكس الروسية إن الرئيس بوتين أعلن هذا التعيين خلال مشاورات مع ممثلي الحزب الموالي للكرملين "روسيا الموحدة".

احتمالات قوية بفوز فرادكوف بمنصب رئاسة الحكومة (الفرنسية)
وأكد من خلالها إعلانه أن رئيس الحكومة "لابد أن يكون مهنيا جيدا ونزيها يتمتع بتجربة جيدة في العمل في مختلف قطاعات الدولة".

ونقلت الوكالة عن رئيس مجلس النواب الروسي بوريس جريزلوف قوله إن المجلس سيناقش رسميا ترشيح فرادكوف لمنصب رئيس الوزراء في جلسة يوم الخامس من مارس/آذار الحالي.

وذكرت وكالة إيتار تاس للأنباء نقلا عن جريزلوف أن حزب روسيا المتحدة الموالي لبوتين والذي يتمتع بأغلبية كبيرة في الدوما سيؤيد فرادكوف مما يؤكد احتمالات تسلمه رئاسة الحكومة الروسية.

ويأتي إعلان ترشيح فرادكوف (53 عاما) المفاجئ لهذا المنصب قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية. وقد تولى فرادكوف عدة مناصب منها منصب وزير التجارة الخارجية ووزير التجارة ورئيس شرطة الضرائب.

وكان بوتين أقال حكومة ميخائيل كاسيانوف يوم الثلاثاء الماضي في خطوة فاجأت الجميع.

المصدر : وكالات