تحذير روسي بعد فشل المحادثات السداسية بشأن كوريا
آخر تحديث: 2004/3/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مقتل 9 مدنيين وإصابة 50 في قصف للنظام على مسرابا ودوما بريف دمشق
آخر تحديث: 2004/3/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/10 هـ

تحذير روسي بعد فشل المحادثات السداسية بشأن كوريا

تحذيرات روسية من تفاقم الموقف في شبه الجزيرة الكورية بعد فشل المحادثات السداسية (الفرنسية)
حذر المبعوث الروسي للجولة الثانية من المحادثات السداسية الأخيرة بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية والتي لم تتوصل لنتيجة حاسمة, من أن التدخل العسكري قد يصبح احتمالا واردا ما لم يظهر تقدم في اتجاه التوصل إلى اتفاق.

وقال ألكسندر لوزيكوف إن المحادثات التي انتهت في بكين يوم السبت دون التوصل إلى اتفاق لم تتمخض عن تحرك عملي أو حاسم تجاه حل للنزاع. واعتبر لدى عودته إلى موسكو أن استمرار هذا الوضع سيؤدي إلى زيادة عدم الثقة في شبه الجزيرة الكورية وتفاقم الموقف مع احتمال التدخل العسكري.

والطموحات النووية لكوريا الشمالية أحد الأمور التي تدخل في نطاق اهتمام الرئيس الأميركي جورج بوش الخاص بأسلحة الدمار الشامل، وهي الذريعة التي استندت إليها الولايات المتحدة وبريطانيا في غزو العراق العام الماضي.

وقالت الصين التي استضافت المحادثات التي حضرتها أيضا اليابان وكوريا الجنوبية إنه لا يزال هناك "نقص حاد في الثقة" بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. وأكدت الصين أيضا أن كل الأطراف اتفقت على الاجتماع مرة أخرى قبل نهاية يونيو/حزيران القادم.

وقال مسؤول أميركي في المحادثات إن الهدف الأميركي المتمثل في إزالة كاملة لبرامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية "قبله من حيث المبدأ كل المشاركين عدا كوريا الشمالية".

واعتبر لوزيكوف أن واشنطن لا تزال تتخذ موقفا صلبا، وأشار إلى أن هناك اهتمامات سياسية تجعل من غير المحتمل التوصل إلى اتفاق قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وأضاف "ليس من المحتمل أن تحل مشكلة الكوريين الشماليين قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية. هناك عوامل سياسية متشابكة".

وكانت كوريا الشمالية حذرت أمس الأحد من أن المفاوضات الجارية بشأن طموحاتها النووية لن تحرز تقدما طالما أن الولايات المتحدة مصرة على موقفها المتشدد منها. وصدر التحذير بعد انتهاء الجولة الثانية من المحادثات التي أجريت في بكين.

من جهة أخرى, أعلن مسؤول كوري جنوبي أن مجموعة عمل شكلت بموجب المحادثات ستعقد اجتماعين أو ثلاثة قبل إجراء جولة جديدة من المفاوضات السداسية على الأرجح في مايو/أيار القادم. وستضم مجموعة العمل لجنتين فرعيتين ستبحثان الضمانات الأمنية لكوريا الشمالية لقاء تخليها عن برامجها النووية.

المصدر : الجزيرة + وكالات