تواجه كوريا الشمالية نقصا حادا في الغذاء منذ 1995(أرشيف)
طلب برنامج الغذاء العالمي من الأسرة الدولية تقديم المساعدات لسكان كوريا الشمالية حيث يعاني أربعة ملايين شخص من المجاعة بينما أصبحت محزونات البقول على وشك النفاد.

وشكا ممثل البرنامج لكوريا الشمالية مسعود حيدر الموجود في العاصمة الصينية بكين من نقص الأموال، وقال إن أكثر من أربعة ملايين شخص من المسنين والنساء والأطفال محرومون من حصصهم الغذائية الحيوية.

وأعلن البرنامج سابقا أنه يسعى إلى تأمين 485 ألف طن من المواد الغذائية التي تقدر قيمتها بـ171 مليون دولار للعام الجاري، تحسبا للشتاء القاسي الذي تواجهه بيونغ يانغ.

وقال ممثل الوكالة التابعة للأمم المتحدة إن قيمة ما وعدت الجهات المانحة بتقديمه لا يسمح بشراء أكثر من 140 ألف طن والبرنامج لم يتسلم إلا القليل منه حتى الآن.

وأعلنت الولايات المتحدة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أنها ستقدم ستين ألف طن من المواد الغذائية إلى كوريا الشمالية، وحركت بذلك هبة كانت مجمدة بسبب شكوك واشنطن في أن المساعدة لا تصل إلى الأشخاص المحتاجين.

وأكد البرنامج أخيرا أنه مقتنع بأن المساعدات الغذائية تصل إلى هؤلاء المحرومين.

وتواجه كوريا الشمالية نقصا حادا في المواد الغذائية منذ 1995 خصوصا بسبب الإصلاحات الاقتصادية الليبرالية والظروف المناخية.

المصدر : وكالات