منظمة العفو تنتقد بريطانيا بشأن طالبي اللجوء
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ

منظمة العفو تنتقد بريطانيا بشأن طالبي اللجوء

عدد من طالبي اللجوء السياسي في تظاهرة احتجاج في بريطانيا (أرشيف)
اتهمت منظمة العفو الدولية بريطانيا بتعريض حياة طالبي اللجوء السياسي للخطر وذلك باستخدام معلومات قديمة وغير دقيقة للبت في طلباتهم.

وقالت المنظمة إن وزارة الداخلية تتخذ قرارات غير مدروسة بشكل جيد بشأن مصداقية الناس ولا تدرس بشكل ملائم قضايا التعذيب المعقدة.

وأظهرت الأرقام التي نشرتها المنظمة أن الوزارة رفضت ما مجموعه 14 ألف طلب لجوء سياسي في عام 2003 بموجب أحكام أولية ثم قبلتها بعد الاستئناف.

وأشارت المنظمة التي درست 170 طلبا رفضت بدون أي مسوغ مشروع في محكمة البداية, إلى أن المحكمة بررت رفضها لأحد هذه الطلبات مثلا بكون اللاجئ لم يتعرض "للتعذيب" هو شخصيا بل شاهد معتقلين آخرين يتعرضون للضرب.

وقالت كيت ألين مديرة منظمة العفو الدولية في بريطانيا إنها قرارات حياة أو موت ووزارة الداخلية تخطئ في واحد من بين كل خمسة قرارات.

ويمثل حق اللجوء والهجرة قضية سياسية ساخنة دائما في بريطانيا وقد عادت هذه القضية تتصدر العناوين الرئيسية للصحف في الأسبوع الماضي بعد أن غرق 19 مهاجرا صينيا بعد إرسالهم لجمع المحار في خليج موريكامب بشمال إنجلترا.

وقالت الوزارة إنها اتخذت عدة خطوات لتحسين نوعية المعلومات التي تستخدمها بما في ذلك استخدام تقارير المنظمة والتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين والقيام بمزيد من زيارات تقصي الحقائق للدول التي يأتي منها عدد كبير من طالبي اللجوء.

وردا على ما جاء في تقرير المنظمة, قال وزير الدولة البريطاني للشؤون الداخلية بيفيرلي هوغوس إن "58% من طلبات اللجوء السياسي المقدمة في بريطانيا لا تتوفر فيها الشروط المطبقة على اللاجئين السياسيين الحقيقيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات