متظاهرون في مواجهة الشرطة قرب البرلمان الكوري الجنوبي (رويترز)
تظاهر عشرات اليابانيين احتجاجا على قرار الحكومة إرسال قوات إلى العراق فيما اندلعت بكوريا الجنوبية مواجهات بين الشرطة وآلاف الناشطين المعارضين لإرسال جنود بلادهم إلى العراق.

وتأتي المظاهرات باليابان في وقت بدأت فيه الدفعة الأخيرة من القوات البرية اليابانية التي وصلت العراق في إقامة معسكر لها في مدينة السماوة حيث ستقيم في معسكر للقوات الهولندية هناك.

وكانت القوة اليابانية قد وصلت أمس وستنضم إلى الوحدة اليابانية التي سبقتها للعمل على تحسين وضع إمدادات المياه وإصلاح المدارس والطرق في السماوة والمناطق المحيطة بها في جنوبي العراق.

يذكر أن مجلس الشيوخ الياباني قد صادق على القانون الخاص بإرسال هذه القوات إلى العراق، والذي أقره مجلس النواب من قبل.

أما المواجهات بكوريا فقد حدثت في وقت وافقت فيه لجنة الدفاع في البرلمان على إرسال نحو ثلاثة آلاف جندي إلى العراق اعتبارا من أبريل/ نيسان القادم. وينتظر أن يخضع القرار الذي تقدمت به الحكومة في سول لمناقشة موسعة في البرلمان قبل التصويت عليه لاحقا اليوم.

وفي غضون ذلك اعترضت شرطة مكافحة الشغب أتسول 20 ألف متظاهر مسلح بقضبان حديدية وعصي في طريقهم إلى البرلمان. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه الباردة جدا قبل أن تهاجم حوالي 3 آلاف شخص كانوا يحاولون إقامة حواجز.

المصدر : الجزيرة + وكالات