باكستان تتهم دولا أوروبية بالتورط في فضائح نووية
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ

باكستان تتهم دولا أوروبية بالتورط في فضائح نووية

قسوري منزعج من التركيز على بلاده (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الباكستاني معين خورشيد محمود قسوري إن دولا أوروبية عديدة ساعدت في نقل أسرار إلى دول تسعى لتطوير أسلحة نووية.

وأعرب قسوري في مدينة ميونيخ الألمانية حيث يشارك في مؤتمر أمني عن انزعاجه لما اعتبره "تركيزا جائرا" على باكستان.

وقال للصحفيين في ميونيخ "إنني أعرف الأسماء ولا أريد البوح بها"، مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا من الأوروبيين المتورطين "إلا أنه يبدو أن التركيز ينصب على باكستان دون غيرها".

وفي مقابلة مع صحيفة سودويتشي تسايتنغ الألمانية في عددها الصادر اليوم قال وزير الخارجية الباكستاني إن الحكومة أنهت عام 2000 عمليات تهريب التكنولوجيا النووية، مشيرا إلى أن أجهزة الاستخبارات تملك معلومات عن أبي برنامجها النووي عبد القدير خان الذي اعترف بأنه أعطى أسرار تكنولوجيا الأسلحة إلى إيران وليبيا وكوريا الشمالية.

وطلب الوزير قسوري من الدول الأوروبية فتح تحقيقات حول مشاركة محتملة في هذه العمليات، مؤكدا أن الكثير من المؤسسات الأوروبية لعبت دور الوسيط. وأشار إلى أن ثلاثة مهندسين ألمان شاركوا في عمليات التهريب.

وعفا الرئيس الباكستاني برويز مشرف عن خان بعد اعتراف الأخير أنه تصرف من تلقاء نفسه في ما يتعلق بتسريب أسرار نووية عندما كان رئيسا لبرنامج باكستان النووي خلال السبعينيات.

لكن دبلوماسيين غربيين ومعلقين محليين قالوا إن خان لم يتصرف بمفرده ويبدو أنه استخدم كبش فداء للجيش الذي يرأسه مشرف.

وقال وزير الخارجية الباكستاني إن الحكومة ستساعد لجنة تابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة "بكل وسيلة ممكنة" ولكن هناك حدودا لذلك التعاون.

من جهته تعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف في مقابلة أذيعت أمس الأحد بأن توقف باكستان تسريب تكنولوجيا الأسلحة النووية. وقال مشرف في مقابلة مع شبكة إن بي سي في إسلام أباد "برجاء عدم الاعتقاد بأن نشاط الانتشار النووي نفسه هذا سيحدث مرة أخرى".

المصدر : وكالات