الشرطة تقتاد سورانتو عبد الغني للمحكمة (الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة إندونيسية اليوم الاثنين بسجن سورانتو عبد الغني مدى الحياة بعد إدانته بالمساعدة في صنع القنابل التي استخدمت في تفجير ملهيين ليليين في بالي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002 مما أدى إلى مقتل 202 شخص.

وقال رئيس المحكمة إن "هيئة المحكمة تعلن أنه ثبتت بشكل قانوني ومقنع مسؤولية المتهم سورانتو عبد الغني عن أعمال إرهابية".

ووجد القضاة أيضا أن عبد الغني شارك في الاجتماعات التي أدت إلى أسوأ هجوم في إندونيسيا, وحيازة أسلحة نارية دون ترخيص.

وتحمل العديد من هذه الجرائم عقوبة الإعدام ولكن ممثلي الادعاء لم يطالبوا إلا بسجن المتهم مدى الحياة.

المصدر : الجزيرة + وكالات