زيارة الأمير تشارلزلإيران لم يعلن عنها مسبقا (الفرنسية)
وصل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز إلى إيران في زيارة مفاجئة لتفقد جانب من آثار زلزال بم الدامي قبل شهرين، ليصبح أول فرد في العائلة المالكة البريطانية يزور الجمهورية الإسلامية منذ 33 عاما.

وسيلتقي الأمير تشارلز بالرئيس الإيراني محمد خاتمي اليوم الاثنين قبل أن يسافر إلى مدينة بم التاريخية التي ضربها زلزال عنيف يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص.

ووصل الأمير قادما من العراق حيث قام بزيارة مفاجئة لمدينة البصرة في الجنوب تفقد خلالها أوضاع الجنود البريطانيين والتقى بعدد من الزعماء المحليين.

وشدد مسؤولون بريطانيون على أن زيارة الأمير لإيران هي زيارة إنسانية بحتة تتركز على مدينة بم بصفته راعي الصليب الأحمر البريطاني.

وكانت آخر مرة زار فيها أفراد بالأسرة المالكة البريطانية إيران عام 1971 عندما زارها زوج الملكة الأمير فيليب وابنتهما آن لمشاركة الشاه الراحل محمد رضا بهلوي احتفاله بمرور 2500 عام على اعتلاء أسرته العرش.

واتسمت علاقات بريطانيا وإيران بالتوتر منذ الثورة الإسلامية عام 1979 وشابتها اتهامات متبادلة بالتجسس وطرد الدبلوماسيين. وهناك حاليا علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين.

المصدر : وكالات