عمليات الإبادة لم تفلح في الحد من تجارة المخدرات في أفغانستان (أرشيف)
قال وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف إن قوات حلف شمال الأطلسي بأفغانستان تتجاهل تجارة المخدرات الرائجة التي تهدد أمن روسيا وجيرانها.

وأبلغ إيفانوف مؤتمرا أمنيا دوليا في ميونيخ بأن أفغانستان تنتج حاليا كمية من المخدرات تزيد تسع مرات عما كانت تنتجه في ظل حكم حركة طالبان الذي أطاحت به الولايات المتحدة أواخر عام 2001.

وأضاف أن خطى حلف الأطلسي لضمان ولاء أمراء الحرب في أفغانستان من خلال السماح لهم بتجارة المخدرات، يجب ألا تشكل عائقا أمام وقف هذه التجارة التي تمثل تهديدا خطيرا للأمن القومي لروسيا ودول آسيا الوسطى.

واقترح إيفانوف أن تبدأ روسيا وحلفاؤها في آسيا الوسطى وحلف شمال الأطلسي جهدا مشتركا لشن حملة على إنتاج وتصدير أفغانستان للمخدرات التي تتنوع من الحشيش إلى الخشخاش الذي يستخدم لإنتاج الهيروين.

واعترضت السفن الحربية الأميركية في الأشهر الأخيرة سفنا صغيرة في الخليج والمحيط الهندي كانت تحمل أكياسا من الحشيش.

وتتهم روسيا وواشنطن وحلفاؤهما الغربيون القاعدة والجماعات المسلحة الأخرى باستخدام أرباح تجارة المخدرات في تمويل هجماتها.

المصدر : رويترز