بوش يستخدم شتى الوسائل في مواجهة حملة الديمقراطيين (أرشيف - رويترز)

كثف الرئيس الأميركي جورج بوش في الآونة الأخيرة تحركاته لمواجهة خصومه الديمقراطيين الذين يهاجمونه دون هوادة في أدائه الاقتصادي والسياسي، في محاولة لإضعافه استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وفي سبيل هذا يستخدم بوش شتى الوسائل المتاحة أمامه، إذ يحل يوم غد الأحد ضيفا على أشهر برامج الحوار في الولايات المتحدة "لقاء مع الصحافة" الذي سيخضع خلاله على مدى ساعة لأسئلة تيم راسرت أحد أكثر الصحفيين الأميركيين جرأة.

ويبث اللقاء الذي سجل السبت بالبيت الأبيض بالتزامن مع انتخابات حزبية ديمقراطية في ولايات ميتشيغان وواشنطن وماين ستجرى في اليوم ذاته.

وسيسمح ذلك للرئيس باحتلال الواجهة في وقت ينصب فيه اهتمام الصحافة حاليا على السيناتور جون كيري المرشح الديمقراطي الأوفر حظا حاليا للفوز بترشيح حزبه للانتخابات الرئاسية ليتواجه بذلك تاليا مع بوش.

وكسب كيري (60 عاما) سبعا من الانتخابات التمهيدية التي جرت في تسع ولايات حتى الآن. ويقدم كيري نفسه على أنه مرشح الطبقات الوسطى في مواجهة رئيس جمهوري متهم بأنه يخدم مصالح كبار الأغنياء.

وفي محاولة لكسر هذه الصورة, يكثف بوش من الاجتماعات الحوارية في المدارس والمصانع والمكاتب مدافعا عن مبادراته لإنعاش الاقتصاد الأميركي وتحسين النظام التربوي.

ويسير الرئيس الأميركي على خطى الديمقراطيين في الولايات التي أجريت فيها انتخابات تمهيدية مثل نيو هامشاير وكارولاينا الجنوبية. وقد أظهرت نتائج عدة استطلاعات رأي أخيرة أن كيري سيهزم بوش إذا تواجها في الانتخابات.

استطلاعات الرأي تؤكد أن كيري سيهزم بوش في حال تواجهما (رويترز- أرشيف)
الانتخابات بالخارج
وفي سياق استعدادات الديمقراطيين لتقديم مرشح ينافس بوش في الانتخابات الرئاسية، فاز كيري بثلثي الأصوات في انتخابات الحزب الديمقراطي في باريس. وحصل كيري مساء أمس على 310 أصوات من أصل 517 أثناء الانتخابات الحزبية في العاصمة الفرنسية التي سجلت أول عملية لاختيار 22 مندوبا للحزب الديمقراطي في الخارج.

وتسجل هذه الانتخابات الحزبية مع تلك التي نظمت في المكسيك في اليوم نفسه بداية عملية طويلة لاختيار المندوبين في الخارج. ويتوقع أن تنظم انتخابات مماثلة اليوم في هونغ كونغ وروما ثم في النمسا وألمانيا واليابان وكندا اعتبارا من غد الأحد. ويقدر عدد الأميركيين المقيمين في الخارج بستة ملايين.

ويشارك ما مجموعه 4322 مندوبا في المؤتمر الديمقراطي العام التي سيعين رسميا نهاية يوليو/ تموز في بوسطن المرشح الذي سيواجه الرئيس جورج بوش في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

المصدر : وكالات