شرودر يسلم فرانز مونتيفيرنغ (يسار) قيادة حزب الديمقراطيين الاشتراكيين (الفرنسية)

أعلن المستشار الألماني غيرهارد شرودر استقالته من رئاسة حزب الديمقراطيين الاشتراكيين بعد تزايد السخط في حزبه بشأن خططه لإصلاح الاقتصاد.

وقال شرودر في مؤتمر صحفي عقد لهذه الغاية إنه سيسلم رئاسة الحزب لحليفه فرانز مونتيفيرنغ زعيم المجموعة البرلمانية للديمقراطيين الاشتراكيين.

وأضاف شرودر إن مونتيفيرنغ يشاركه التزامه بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وسيواصل دفع عملية الإصلاح قدما والتي وصفها بأنها عاجلة.

وكان التلفزيون الألماني قد أعلن في وقت سابق اليوم أن شرودر قد يقدم استقالته من رئاسة الحزب بسبب انتقادات داخل حزبه لإصلاحات اقتصادية يعتزم إدخالها. وكان شرودر قدم مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية تهدف إلى إنعاش الاقتصاد الألماني وخفض الرفاهية الاجتماعية.

وتأتي الخطوة وسط قلق متزايد في الحزب الذي يمثل تيار يسار الوسط بسبب غضب الناخبين من تداعيات تخفيضات تتعلق بالرفاهية الاجتماعية قام شرودر بها في نهاية عام 2003.

ولن تؤدي استقالة شرودر من زعامة الحزب إلى استقالته من رئاسة الحكومة التي يترأسها منذ عام 1998، وكان قد جمع بين منصبي رئاسة الحزب والحكومة في عام 1999 بعد صراع قوي مع زعيم الحزب في ذلك الوقت أوسكار لافونتين، الذي استقال بشكل مفاجئ من رئاسة الحزب ومن منصب وزير المالية في حكومة شرودر.

المصدر : وكالات