رمسفيلد متذمر من الإعلام الألماني وقناة الجزيرة (أرشيف)
انتقد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد اليوم الجمعة التغطية الإعلامية الألمانية في العراق باعتبارها أكثر انحرافا من تغطية قناة الجزيرة كما قال.

ولم يشر رمسفيلد, الذي كان يتحدث في اجتماع وزراء حلف شمال الأطلسي في ميونيخ بجنوب ألمانيا, إلى ألمانيا بالاسم لكنه تحدث عن تغطية إعلامية "لبلد أوروبي غربي" قال مسؤول أميركي كبير إنه ألمانيا.

وقال رمسفيلد مؤخرا بخصوص تحليل لهذه التغطية "إن صحافة بلد أوروبي غربي -التلفزيون- معروفة بمواقفها المنحازة استمرارا وتكرارا، وهذه المواقف المنحازة تجعلها أقل موضوعية من الجزيرة".

وأكد رمسفيلد لمجموعة من الصحفيين الأوروبيين أن السفير الأميركي في ألمانيا دانيال كوتس تحدث له عن هذا التحليل عندما التقى به في ميونيخ على هامش اجتماع غير رسمي لوزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف الأطلسي اليوم الجمعة.

وقال رمسفيلد "إذا كان تحليل السفير صحيحا فلا عجب أن يبدأ الناس يصدقون ما يتدفق عليهم من انحرافات متواصلة".

وأدان رمسفيلد بعد ذلك تغطية قناة الجزيرة في العراق معتبرا أن الولايات المتحدة "تتعرض للتجريح في جميع أنحاء العالم العربي" و"أن طبيعة التغطية الصحفية مخزية لما تتخذه من مواقف منحازة، ولا يمكنك أن تفعل أي شيء ضدها ما عدا محاولة السيطرة عليها".

وخلص إلى القول "إن ذلك يجري في هذا الجزء من العالم ويؤذي، ومن انعكاساته أن الناس أصبحوا يعارضون أكثر فأكثر ما نفعله".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية