احتجاب ديلي نيوز المستقلة بزيمبابوي عن الصدور
آخر تحديث: 2004/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/16 هـ

احتجاب ديلي نيوز المستقلة بزيمبابوي عن الصدور

العاملون في صحيفة ديلي نيوز يراجعون أحد أعدادها قبل نشره (رويترز-أرشيف)
احتجبت صحيفة ديلي نيوز المستقلة في زيمبابوي اليوم الجمعة عن الصدور وذلك بعد يوم من إصدار المحكمة العليا هناك قرارا يعتبر ممارسة الصحافة بدون تفويض من الحكومة عملا غير قانوني.

وقال ناشر الصحيفة بريان موتاسوا إن غيابها يعود إلى أسباب طوعية وليست قسرية من الشرطة أو الحكومة. لكنه أضاف أنه من غير الممكن إصدار الصحيفة بعد قرار المحكمة العليا يوم أمس الذي يلزم الصحفيين الحصول على رخصة خاصة من لجنة إعلامية شكلتها الحكومة.

وقال إن صحفيي الجريدة قدموا طلبات الترخيص وعند الحصول عليها سنرى كيف يكون الوضع. واعتبر مصدر في الصحيفة أن قرار المحكمة يعني اعتقال الصحفيين في حال نشر الصحيفة.

وأقرت المحكمة أمس صحة الإجراء الحكومي الذي يقضي بحصول الصحفي على ترخيص من لجنة الإعلام الحكومية قبل ممارسته العمل الصحفي، وقالت المحكمة إن الخطوة الحكومية تقع ضمن الإطار الدستوري.

وكانت لجنة الإعلام الحكومية قد شكلت بعد إعادة انتخاب الرئيس روبرت موغابي لفترة رئاسية جديدة في مارس/ آذار2002.

ورفضت صحيفة ديلي نيوز وصحفيوها التقدم بطلبات التسجيل للجنة باعتبارها غير دستورية. وهو الأمر الذي دعا المحكمة العليا لإغلاق الصحيفة في سبتمبر/ أيلول الماضي باعتبار أن عملها غير قانوني لرفضها التسجيل لدى اللجنة.

كما أن لجنة الإعلام ذاتها تقدمت بطلب لإغلاق الصحيفة وهي القضية التي لم تحسم بعد. وأصدر رئيس المحكمة العليا قرارا بتأجيل النظر في طلب الحكومة إغلاق الصحيفة.

المصدر : الفرنسية