بوش يمدد للجنة التحقيق في هجمات سبتمبر (رويترز)
أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن الرئيس جورج بوش وافق على طلب اللجنة المعنية بالتحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول2001 بمنحها مهلة حتى 26 من يوليو/ تموز لتسليم تقريرها النهائي بخصوص الهجمات.

وحث ماكليلان الكونغرس على العمل بسرعة لتمديد الجدول الزمني لعمل اللجنة المعروفة باسم "اللجنة القومية المعنية بالهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة".

وإذا وافق الكونغرس على التمديد فستصدر اللجنة تقريرها النهائي العلني غير السري في نهاية يوليو/ تموز، وستنتهي من بقية عملها بحلول 25 أغسطس / آب القادم. وقد تصدر اللجنة أيضا تقريرا سريا يطلع عليه فقط المشرعون ومسؤولو الحكومة.

وكان بعض المشرعين يريدون تأجيل إصدار تقرير اللجنة النهائي الذي سيشمل على الأرجح استنتاجات لها آثار ضارة، حتى يناير/ كانون الثاني القادم بعد انتخابات الرئاسة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

غير أن البيت الأبيض أكد على لسان المتحدث الرسمي أنه إذا كان لدى اللجنة معلومات من شأنها المساعدة في منع وقوع "هجوم إرهابي" مدمر آخر على الأراضي الأميركية فإن الإدارة تريد هذه المعلومات بأسرع ما يمكن.

يذكر أن البيت الأبيض كان يرفض حتى وقت قريب منح اللجنة أي تمديد، لكنه تراجع تحت ضغوط أقارب ضحايا الهجمات وأعضاء اللجنة أنفسهم.

ويشكو أعضاء اللجنة من أن الحكومة تتباطأ في تقديم الوثائق التي يحتاجون إليها، واتهم منافسو بوش الديمقراطيون حكومته بتعويق التحقيق وهو انتقاد قد يكون له صداه بين بعض الناخبين خلال الانتخابات المقبلة.

وتنوي اللجنة إجراء مقابلة الأسبوع القادم مع مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس. وتوقع مسؤولون أن تتم مساءلة بوش أيضا. وانتهت اللجنة من إجراء 900 مقابلة ومازال أمامها عدة مئات. وتقوم أيضا بمراجعة أكثر من مليوني وثيقة.

المصدر : الجزيرة + رويترز