محكمة ألمانية تبرئ مغربيا من هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2004/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/15 هـ

محكمة ألمانية تبرئ مغربيا من هجمات سبتمبر

مزودي يغادر محكمة هامبورغ بعد الإفراج عنه بكفالة في ديسمبر الماضي (أرشيف- رويترز)
أصدرت محكمة ألمانية حكما ببراءة المغربي عبد الغني مزودي من تهم العضوية في ما يعرف بخلية هامبورغ والمساهمة في التحضير لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

وجاء الحكم على مزودي (31 عاما) بعدما رفضت محكمة مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا طلبا أخيرا لتأجيل النطق بالحكم قدمه محامو بعض عائلات ضحايا الهجمات.

وقال أحد ممثلي أسر الضحايا المحامي أندرياس شولتس أمس إنه سيطلب التأجيل، مشيرا إلى معلومات جديدة وصلته من وزارة العدل الأميركية تخص رمزي بن الشيبة اليمني الأصل المشتبه في أنه عضو في القاعدة وتحتجزه الولايات المتحدة. لكنه رفض الكشف عن تفاصيل المعلومات الجديدة.

وكان الحكم على مزودي قد تأجل بالفعل أسبوعين بعد أن توصل الادعاء إلى مواطن إيراني قال إنه كان يعمل مع المخابرات الإيرانية، وشهد أن مزودي كان يتدرب في إيران.

ومحاكمة مزودي هي ثاني محاكمة رئيسية لمتهم بالانتماء إلى خلية هامبورغ. بعد صديقه المغربي منير المتصدق الذي صدر عليه حكم بالسجن 15 عاما في فبراير/شباط من العام الماضي وينتظر حكم الاستئناف.

وقد أخذت محاكمة مزودي مسارا مختلفا في ديسمبر/كانون الأول الماضي لدى ظهور دليل جديد قدمه مصدر لم يكشف عن هويته يعتقد أن ابن الشيبة أثبت أنه لم يكن في قلب خلية هامبورغ ولم يكن يعرف مسبقا بأمر هجمات 11 سبتمبر.

ورأت محكمة هامبورغ حينها أن مزودي لم يعد "مشتبها فيه من الدرجة الأولى" وأفرجت عنه بكفالة. وأعرب محامو إثبات يمثلون الضحايا عن عدم رضائهم عن الكشف عن جزء ضئيل من المعلومات التي قدمها ابن الشيبة ويعتقدون أنه قد يقدم أدلة تدين مزودي.

ويتهم الادعاء مزودي بتقديم الأموال والتستر على زملاء له خططوا للهجمات، إضافة إلى أنه تدرب في معسكر للقاعدة في أفغانستان. ويقول محامو الدفاع إن موكلهم لم يفعل شيئا أكثر من مساعدة إخوانه في الإسلام الذين يعيشون في الخارج، ويقولون إن قيامه بدفع مصاريف الدراسة وفواتير أخرى ليس لها أي علاقة بهجمات سبتمبر.

المصدر : وكالات