عمال الإنقاذ يواصلون أعمالهم أملا بالعثور على ناجين جدد (رويترز)
أعلنت وسائل الإعلام التركية أن 12 شخصا بينهم طفلة في الثانية من عمرها قتلوا بانهيار مبنى في وسط البلاد، وأصيب نحو 28 آخرين بجروح.

وواصل عمال الإغاثة أعمالهم ليلة أمس أملا بالعثور على ناجين تحت أنقاض المبنى الواقع في مدينة قونية على بعد 250 كم جنوب العاصمة التركية أنقرة، وقال عامل الإغاثة هاكان كوركوت "نجد العديد من الجثث لكن أولويتنا هي البحث عن الناجين لذلك لا نفعل شيئا إزاء القتلى في الوقت الراهن".

ومضى عامل الإغاثة يقول "هذه الأنقاض أسوأ حتى من أنقاض زلزال مرمرة.. من الصعب للغاية معرفة مكان أي شيء" فيما أشار عامل إغاثة آخر إلى أن فرص نجاة من كانوا بالطوابق السفلى من المبنى ضئيلة.

واستمر عمال الإغاثة بعملهم الليلة الماضية بالرغم من انخفاض درجة الحرارة خلال ساعات الليل إلى أقل من درجة التجمد، وتمكن عمال الإنقاذ من إخراج فتاتين صغيرتين على قيد الحياة من تحت الأنقاض بعد ثماني ساعات من انهيار المبنى الذي يضم 36 شقة سكنية.

وقال وزير الزراعة سامي جوكلو "لا نعرف عدد المحاصرين تحت الأنقاض.. نبذل ما في وسعنا لتحديد مكانهم". وتوقعت وسائل الإعلام أن يكون في المبنى 120 شخصا لحظة انهياره، فرغم أن المتاجر في الطابق الأرضي كانت مقفلة إلا أن العديد من سكان المبنى كانوا يستقبلون المهنئين بعيد الأضحى.

من جانبه قال وزير الداخلية عبد القادر أكسو إنه لم يتضح بعد سبب انهيار المبنى مشيرا إلى أن تقارير مبدئية ذكرت أن فرنا انفجر، غير أن تصريحات مسؤولين تظهر أن الانهيار قد يكون بسبب أخطاء في البناء.

وقال سكان في مبان قريبة إن المبنى يعاني من مشكلات هيكلية وإن المهندسين فشلوا على مدى سنوات في الحصول على تصريح بإجلاء السكان.

وقد هرع عشرات من أقارب السكان إلى الموقع لتتبع أخبار الضحايا، وقال عمال الإغاثة إن الحشود تصعب عليهم سماع أصوات المحاصرين تحت الأنقاض ومنهم سيدة استخدمت هاتفها المحمول لطلب النجدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات