قصف نقطة تفتيش عسكرية بمنطقة القبائل الباكستانية
آخر تحديث: 2004/2/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/9 هـ

قصف نقطة تفتيش عسكرية بمنطقة القبائل الباكستانية

تدريبات للجيش الباكستاني على ملاحقة من تسميهم الإرهابيين (الفرنسية)
سقط صاروخان على نقطة تفتيش عسكرية في منطقة قبلية نائية في باكستان حيث تطارد قوات باكستانية أعضاء تنظيم القاعدة دون وقوع إصابات. ووقع الهجوم صباح اليوم في قرية قرب وانا عاصمة منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية.

وقال كبير المسؤولين الإداريين في وزيرستان محمد عزام خان إن الصاروخين أطلقا على نقطة تفتيش تابعة للجيش في قرية شولام، مشيرا إلى أن السلطات عقدت اجتماعا مع أعيان قبليين حيث طلبت من قبيلة محلية تسليم المعنيين في الهجوم.

ويأتي الهجوم بعد يوم من سقوط 13 قتيلا فيما وصفه الجيش بتبادل لإطلاق النيران بين الجنود ومن يشتبه بكونهم إسلاميين ينتمون للقاعدة وطالبان كانوا يحاولون الهرب إلى أفغانستان.

وأوضح خان أن السلطات أطلقت سراح 16 رجلا اعتقلوا بعد حادث أمس وذكرت وكالة الأنباء الباكستانية أن الحكومة شكلت لجنة للتحقيق في الحادث إلا أنها لم تذكر المزيد من التفاصيل.

وقال مسؤول مخابرات إن القتلى قد لا يكونون من الإسلاميين وأن الحادث جاء نتيجة خطأ. لكن الجيش عاد وقال في بيان له إن بعض القتلى ربما يكونون "إرهابيين". وقال مراسل الجزيرة في باكستان إنه تبين في ما بعد أن القتلى هم من أهالي المنطقة.

وجاء حادث أمس بعد قليل من تعرض مطار بنون القريب من مناطق القبائل الباكستانية لهجوم بالصواريخ لكنه لم يسفر عن وقوع خسائر.

ويقول محللون إن مقتل مدنيين سيزيد من صعوبة مهمة القوات الباكستانية التي تبحث عن أعضاء تنظيم القاعدة وحركة طالبان الذين يحظون بتعاطف قبائل البشتون الباكستانية.

من المعتقد أن إسلاميين يختبؤون في المنطقة الحدودية وبينهم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أبرز المطلوبين. لكن مسؤولين أميركيين وباكستانيين نفوا أمس تقريرا للإذاعة الإيرانية نقلا عما وصفته بأنه مصدر مطلع بأن بن لادن اعتقل في المنطقة الحدودية.

وكان جنود باكستانيون اعتقلوا الأسبوع الماضي 20 مشتبها به في عملية استهدفت القاعدة وطالبان في وزيرستان لكن المسؤولين نفوا أن يكون بينهم أي أعضاء كبار من القاعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات