الفصل الأخير لهجمات سبتمبر أعد في إسبانيا
آخر تحديث: 2004/2/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/8 هـ

الفصل الأخير لهجمات سبتمبر أعد في إسبانيا

ابن الشيبة شارك في وضع اللمسات النهائية للهجمات
قالت صحيفة إلبايس الإسبانية نقلا عن معلومات من أجهزة أمن أميركية إن التفاصيل النهائية لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة وضعت في اجتماع استمر تسعة أيام لقادة القاعدة في إسبانيا.

وأضافت الصحيفة أن محمد عطا ورمزي بن الشيبة الذي يشتبه في أنه شريك عطا في التخطيط للهجمات، اجتمعا في بلدة تاراغونا بشمال شرق إسبانيا في 9 يوليو/ تموز 2001 أي قبل شهرين من الهجمات لوضع اللمسات الأخيرة على خططهما.

وذكرت الصحيفة أن المعلومات مصدرها تحقيقات مع ابن الشيبة المحتجز الآن في الولايات المتحدة وأن ضباط مخابرات أميركيين نقلوها إلى نظرائهم الإسبانيين.

وقالت الصحيفة إن عطا سلم تفاصيل خطط الهجمات لابن الشيبة ليتمكن الأخير من نقلها إلى قيادة القاعدة في أفغانستان في وقت لاحق. وبعد الاجتماع الذي شارك فيه أيضا ثلاثة رجال لم تذكر الصحيفة أسماءهم عاد عطا إلى فلوريدا وابن الشيبة إلى ألمانيا.

وقالت إلبايس إن عطا لم يبلغ ابن الشيبة بموعد تنفيذ الهجمات إلا في منتصف أغسطس/ آب. وأضافت الصحيفة أن عطا نفسه لم يكن على اتصال بكبار قادة القاعدة في أفغانستان لعدة شهور قبل تنفيذ الهجمات.

وذكرت الصحيفة أن القضاء الإسباني سيطلب من السلطات الأميركية استجواب ابن الشيبة في محاولة لتسليط مزيد من الضوء على اجتماع تاراغونا.

وتعقتد واشنطن أن ابن الشيبة الذي كان زميل سكن لعطا، قدم دعما ماليا للمهاجمين. واعتقل الرجل في باكستان في سبتمبر/ أيلول 2002. وتقول الولايات المتحدة إن ابن الشيبة كان يريد الانضمام للمهاجمين لكنها رفضت منحه تأشيرة دخول.

واعتقلت الشرطة الإسبانية رجلا جزائري المولد هذا الشهر للاشتباه في قيامه بتزوير بطاقات لخلية القاعدة في هامبورغ التي ينتمي لها ابن الشيبة.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: