واشنطن وباكستان تنفيان تقارير عن اعتقال بن لادن
آخر تحديث: 2004/2/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/8 هـ

واشنطن وباكستان تنفيان تقارير عن اعتقال بن لادن

أسامة بن لادن يتحدث في شريط فيديو بثته قناة الجزيرة (أرشيف)

نفت وزارة الدفاع الأميركية ومسؤولون باكستانيون في إسلام آباد تقريرا بثته وكالة الأنباء الإيرانية تحدث عن اعتقال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ونقلت الوكالة عن تقرير بثته إذاعة إيرانية ناطقة باللغة البشتونية ونسبته إلى "مصدر موثوق به للغاية" قوله إن بن لادن اعتقل في منطقة قبلية بباكستان. غير أن مسؤولا كبيرا بالبنتاغون قال إن "التقرير رواية خاطئة يتناقلها الناس هناك". كما قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال شوكت سلطان للصحافيين "هذا النبأ غير صحيح".

من جهته قال المراسل الإيراني المسؤول عن التقرير لوكالة رويترز للأنباء إن الإذاعة تحدثت عن اعتقال بن لادن قبل عام تقريبا, لكن مصدرا جديدا أبلغه أمس أن زعيم تنظيم القاعدة اعتقل منذ فترة طويلة, مؤكدا اعتقاله بالفعل.

وقد امتنع المراسل عن كشف مصدره أو الكيفية التي علم بها المصدر بشأن الاعتقال, مكتفيا بالقول إن "مصدري قال ذلك وهو يعني ما يقول".

وأضاف أن السبب وراء النفي الأميركي لصحة التقرير قد يعود إلى أن واشنطن تريد تأكيد النبأ قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقرر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ليقدم مزيدا من الدعم للرئيس الأميركي جورج بوش ويرفع من فرص فوزه بولاية ثانية كما يصبو.

وأوضح التقرير الإيراني أن زيارة وزير الدفاع الأميركي الأخيرة إلى أفغانستان الأسبوع الماضي كرست لمتابعة آخر تطورات عملية اعتقال بن لادن.

وأعلن الجيش الأميركي هذا الشهر أن القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان تنتشر بكثافة على الحدود الأفغانية الباكستانية لمنع فرار مقاتلي القاعدة إلى دول أخرى.

وقد صعدت باكستان وهي حليف واشنطن الرئيسي في الحرب على ما يسمى الإرهاب جهودها في الأسابيع الماضية ضد مقاتلي القاعدة وطالبان, في حين تستعد قوات أميركية يبلغ قوامها 10600 جندي لشن هجوم في الربيع على المقاتلين الإسلاميين.

جنود أميركيون يتدربون على حرب الشوارع أملا في اعتقال بن لادن (أرشيف)

المنطقة الحدودية
في هذه الأثناء نقلت صحيفة فرانكفورتر ألمايني تسايتونغ الألمانية عن وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح حياة قوله إن بن لادن موجود على الأرجح في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

وأكد الوزير الباكستاني للصحيفة أن نتائج استجواب عناصر القاعدة تشير إلى أن زعيم التنظيم موجود في تلك المنطقة, معربا عن أسفه "لتمكن الإرهابيين من الحصول على ملاذات آمنة في تلك المناطق".

وأعرب الوزير الباكستاني عن تفاؤله بشأن فرص اعتقال بن لادن, مشيرا إلى أن "إنجاز المهمة" سيكون أسهل كلما كان عدد الجنود الذين يتعقبونه أكبر, داعيا في الوقت نفسه القوات الدولية في أفغانستان إلى "توسيع وجودها حتى آخر زوايا البلاد".

وأشار إلى أن باكستان تمكنت منذ عام ونصف من "اختراق شبكة اتصالات الإرهابيين مما ساعد على فهم بنى تنظيمهم ومشاريعهم ووسائل تمويلهم". وقدر الوزير عدد أعضاء القاعدة المفترضين الذين اعتقلوا في باكستان منذ هجمات سبتمبر/ أيلول عام 2001 بحوالي 650 شخصا بينهم 500 من أصول أجنبية تم تسليمهم إلى الولايات المتحدة.

واعتقل الجنود الباكستانيون خلال الأيام الماضية عددا من المشتبه فيهم وذلك في إطار الحملة التي يقومون بها شمالي غربي البلاد, موضحا أن "الشبكة بدأت تضيق حول الإرهابيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات