أعمال عنف ونهب في العاصمة (الفرنسية)

جددت فرنسا دعوتها إلى إيجاد تسوية سياسية للصراع في هاييتي عن طريق تبني اقتراحها بتشكيل حكومة وحدة وطنية تستثني الرئيس الحالي برتران أريستيد.

وبعد اجتماع عقد في باريس بين وزير الخارجية دومينيك دو فيلبان ووفد حكومي من هاييتي، حمل هيرفي لادسو المتحدث باسم الخارجية الرئيس أريستيد مسؤولية كبيرة في الأزمة الراهنة.

وتوافقت دعوة فرنسا مع تصريحات وزير الخارجية الأميركي كولن باول الذي طالب الرئيس أريستيد بالتفكير مليا بترك السلطة بسبب الأزمات السياسية التي تشهدها بلاده حاليا.

وقال باول عقب اجتماعه مع نظيره سولومون بأسي إن أريستيد "المنتخب ديمقراطيا" واجه مؤخرا صعوبات أصبحت تهدد مستقبله السياسي.

وكان مجلس الأمن قد اجتمع لبحث إرسال قوة سلام دولية إلى الجزيرة, فيما طلبت دول الكاريبي من مجلس الأمن إرسال قوة دولية إلى هاييتي لإنهاء دوامة العنف التي تغرق فيها الجزيرة.

المتمردون يهددون بالاستيلاء على بورت أوبرنس (الفرنسية - أرشيف)
أعمال عنف
في تلك الأثناء وقعت عمليات نهب وقتل في العاصمة الهاييتية، فيما أقام مناصرو الرئيس أريستيد حواجز في شوارع بورت أوبرنس استعدادا لصد هجوم متوقع من المتمردين.

وأوضح مراسل الجزيرة في هاييتي أن هناك هشاشة في التصدي للمتمردين الذين باتوا يسيطرون على عدد من المدن في البلاد. وأشار إلى إصرار الرئيس أريستيد على البقاء في منصبه رغم الضغوط المتزايدة عليه.

وتصاعدت أعمال العنف بعد أن استولى المتمردون على ميريبالايز شمال شرق بورت أوبرنس في وقت سابق من اليوم، وأطلقوا سراح عدد من المعتقلين من سجن محلي.

وكانت مصادر في الشرطة الهاييتية أعلنت أن المتمردين استولوا على مدينة كاي ثالث أكبر المدن في البلاد.

وقالت المصادر إن شرطة المدينة البالغ عدد سكانها 125 ألف نسمة, تخلت عن مركز الشرطة الرئيسي بعد هجوم شنه مسلحون معارضون ينتمون إلى مجموعة محلية يطلق عليها اسم "قاعدة المقاومة".

وأوضحت أن مركزين للشرطة في كوت دي فير وكافايون جنوبي هاييتي تعرضا أيضا لإطلاق نار على يد المجموعة نفسها وانسحب منهما رجال الشرطة.

وقد أعلن قادة المتمردين الذين يسيطرون على النصف الشمالي من البلاد أنهم مستعدون للاستيلاء على العاصمة بورت أوبرنس. وأكدوا أنهم مستعدون لوقف القتال فور رحيل أريستيد من السلطة.

وقال القائد العسكري للمتمردين غي فيليب إنه يريد إعطاء فرصة للسلام، مشيرا إلى أن العاصمة محاصرة بشكل شبه كامل، معربا عن أمله في أن يتمكن من الاحتفال بعيد ميلاده السادس والثلاثين الأحد المقبل بالعاصمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات