رفسنجاني أكد فشل الخطط الأميركية المبيتة للانتخابات في بلاده (أرشيف-الفرنسية)
أكد الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني أن فوز المحافظين في الانتخابات التي أجريت في بلاده الأسبوع الماضي أغضب الولايات المتحدة وأصابها بالإحباط.

وقال رفسنجاني في خطبة صلاة الجمعة بطهران اليوم إن الصراع كان شديدا ليس بين المرشحين، وإنما بين إيران ومن وصفهم بأعدائها، مشيرا إلى أن الخطة الأميركية كانت تقضي إما بوضع أشخاص يريدون فوزهم في الانتخابات وإما بعدم إقبال الناخبين على التصويت.

وأضاف أن مشاركة الإيرانيين في الانتخابات دفعت الرئيس الأميركي جورج بوش للتعبير عن خيبة أمله إزاء نتائجها.

وكرر رفسنجاني موقف إيران بأنها مستعدة للتحرك نحو المصالحة مع الولايات المتحدة إذا اتخذت واشنطن الخطوة الأولى، وهو شيء يشك دبلوماسيون في أن بوش سيقدم عليه في عام انتخابات الرئاسة الأميركية.

وأكد أن السياسة الخارجية لبلاده راسخة تماما الآن مع العديد من دول العالم باستثناء تلك التي تحتفظ بعداوة لبلاده مثل الولايات المتحدة وإسرائيل.

يشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وطهران قطعت في أعقاب انتصار الثورة الإسلامية عام 1979. وتتهم واشنطن طهران بمحاولة تطوير أسلحة نووية وزعزعة جهود الاستقرار في الشرق الأوسط وانتهاك حقوق الإنسان، وهي اتهامات تنفيها إيران.

المصدر : رويترز