العثور على جثة الرئيس المقدوني وسط حطام طائرته
آخر تحديث: 2004/2/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئاسة التركية: أردوغان وماي يؤكدان ضرورة بذل المجتمع الدولي جهودا مكثفة لحل مسألة القدس
آخر تحديث: 2004/2/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/7 هـ

العثور على جثة الرئيس المقدوني وسط حطام طائرته

الرئيس المؤقت (يمين) ورئيس وزراء مقدونيا وبينهما خافيير سولانا في مؤتمر صحفي اليوم (الفرنسية)
عثرت فرق البحث اليوم الجمعة على جثة رئيس مقدونيا بوريس ترايكوفسكي الذي قتل ومعه ثمانية آخرون إثر تحطم طائرة صغيرة كانت تقلهم في حادث بجنوب البوسنة.

وقال ميرساد تسكرديتش منسق فريق البحث إنهم لم يعثروا على ناجين، وأكد العثور على الجثث التي بدت متفحمة وسط حطام الطائرة.

وأوضح داركو كالاس عضو وحدة تطهير الألغام بالاتحاد الفيدرالي البوسني أن الطائرة سقطت فيما يبدو فوق حقل ألغام أمس الخميس بين خطوط الجبهات السابقة في حرب البوسنة التي استمرت بين عامي 1992 و1995.

والمنطقة التي سقطت فيها الطائرة هي منطقة تلال منخفضة بين بلدتي موستار وستولاتش تقع على الحدود الإدارية بين الكيانين اللذين يشكلان البوسنة ما بعد الحرب وهما الجمهورية الصربية (كيان صربي) والاتحاد الكرواتي المسلم.

وقال مراسل الجزيرة في البوسنة إن خبراء الألغام من قوات حفظ السلام حاولوا لساعات بمساعدة طائرة عمودية التأكد من خلو موقع سقوط الطائرة من الألغام.

وكان ترايكوفسكي (47عاما) في طريقه إلى موستار لحضور مؤتمر اقتصادي عندما اختفت طائرته وارتطمت بجبال البوسنة التي كان يلفها ضباب كثيف. وأوضح مسؤول بوسني أن ظروف الطقس كانت رديئة للغاية حيث الضباب الكثيف والأمطار.

وكان ترايكوفسكي من المتحمسين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي, وتولى رئاسة مقدونيا منذ عام 1999. وينص دستور مقدونيا على أن يخلفه رئيس البرلمان ليوبوتشو ياردانوفسكي.

وواجه ترايكوفسكي -رجل السياسة الذي ينتمي إلى وسط اليمين خلال عام 2001- أزمة خطيرة اندلعت عندما أشهر جيش التحرير الوطني الألباني السلاح في وجه السلطة مطالبا بالمزيد من الحقوق للأقلية الألبانية في البلاد.

ويبلغ سكان مقدونيا التي كانت ضمن جمهورية يوغسلافيا قبل استقلالها عام 1991 حوالي مليوني نسمة ربعهم من الألبان حسب الأرقام الرسمية.

ردود فعل

بوريس ترايكوفسكي (الفرنسية - أرشيف)
وأثار مقتل ترايكوفسكي صدمة في البلاد التي سيتولى رئيس البرلمان زمام الأمور فيها بصورة مؤقتة. وسادت أجواء من الحزن والصدمة في سكوبيا وشوارع مقدونيا والوزارات ومقار المؤسسات الوطنية إثر الإعلان عن سقوط الطائرة.

وقالت غانكا سامويلوفا تشيتانوفسكا نائبة رئيس الحزب المقدوني الذي كان ينتمي إليه ترايكوفسكي "إنه يوم من أسوأ الأيام التي تعيشها مقدونيا.. إننا جميعا تحت وقع الصدمة.. إنها مأساة كبيرة".

وقال ليوبومير فركوفسكي الأستاذ والمحلل والصحفي ومستشار الرئيس الراحل إن مقتل ترايكوفسكي يعد خسارة كبيرة لمقدونيا وشعبها، ولكنه استبعد وقوع أزمة في البلاد. وأكد أن ترايكوفسكي كان مدعوما من قبل كل المجموعات العرقية في إشارة إلى النزاع في العام 2001 بين مقدونيا والمقاتلين الألبان.

وعززت وزارة الداخلية التدابير الأمنية في محيط مقار المؤسسات والمباني الأخرى "الإستراتيجية" في البلاد. وقطعت محطات التلفزيون والإذاعات برامجها ولم تعد تبث منذ إعلان نبأ مقتل الرئيس سوى نشرات إخبارية وموسيقى كلاسيكية.

وبموجب الدستور المقدوني سيتولى رئيس البرلمان ليوبوتشو يوردانوفسكي الحكم لفترة انتقالية حتى انتخاب رئيس جديد خلال 40 يوما كحد أقصى.

كما نعى قادة أوروبا الرئيس ترايكوفسكي وأكدوا وقوفهم إلى جانب مقدونيا في مصابها، وأعربوا عن أملهم باستمرار الجهود التي بدأها ترايكوفسكي للسلام والمصالحة.

كما تعهد القادة الأوروبيون في تصريحات نعي منفصلة بالوقوف إلى جانب سكوبيا في مساعيها للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، إذ صادف يوم الحادثة تقديم سكوبيا رسميا طلبا للانضمام إلى الاتحاد من خلال الرئاسة الدورية الإيرلندية الحالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات