أنان يطالب بريطانيا بوقف التجسس عليه
آخر تحديث: 2004/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/6 هـ

أنان يطالب بريطانيا بوقف التجسس عليه

بلير يبرئ بلاده من تهمة التجسس على أنان (الفرنسية - أرشيف)

أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الخميس أن الأخير سيصاب بـ"خيبة أمل" في حال تأكد
تجسس بريطانيا على نشاطاته.

وتابع فريد إيكهارد أن أنان يأمل في أن توقف بريطانيا أي نشاط تجسسي على الأمم المتحدة.

وقال إيكهارد "نحن نريد أن يتوقف هذا التصرف إذا كان صحيحا حدوثه.. إنه يقوض أداء الأمين العام لعمله مع الزعماء الآخرين ومن ثم فإنه ليس بالأمر الجيد بالنسبة لعمل الأمم المتحدة.. وهو غير قانوني".

ومن جانبه قال أندرياس نيكليس نائب مدير مكتب الأمم المتحدة في بروكسل إن أي تجسس على المنظمة هو عمل غير مشروع، وأعرب عن استغرابه من هذا التصرف مؤكدا أن ذلك غير ضروري "لأننا نعمل في العلن وبشفافية تامة".

وبالتزامن مع ذلك نفى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن تكون بلاده لجأت للتجسس على مكتب أنان، كما ذكرت وزيرة التنمية الدولية البريطانية السابقة كلير شورت.

وأكد بلير أن بريطانيا تتصرف على الدوام وفقا للقوانين الوطنية والدولية، وأضاف "أجهزتنا الدولية أنشئت لهدف هو حماية بريطانيا وعملها ضروري أكثر من أي وقت مضى في فترة من الإرهاب الشامل.. ونحن على يقين بوجود دول خطيرة وقمعية للغاية تطور أسلحة يمكنها إنزال أضرار جسيمة بالاستقرار في العالم".

وهاجم بلير شورت قائلا إن كل من يتهجم على عمل أجهزة الاستخبارات ينسف الأمن في هذا البلد مشيرا إلى أنه يكن احتراما كبيرا للأمين العام للمنظمة الدولية، وأضاف "هو أيضا صديق ونحن نعمل بشكل جيد مع الأمم المتحدة".

وفي إطار الرد البريطاني الرسمي على اتهامات شورت قال الناطق باسم رئاسة الحكومة إن عمل أجهزة الاستخبارات يلتزم دوما بالقوانين الوطنية والدولية، وأضاف "إننا لا نعلق أبدا على المسائل المتعلقة بالاستخبارات ووكالاتنا للاستخبارات والأمن تعمل على الدوام بموجب القوانين الوطنية والدولية".

وكانت شورت قد أكدت في لقاء مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن لندن تجسست على الأمم المتحدة في الفترة التي سبقت الحرب على العراق.

وأشارت إلى أن المخابرات كلفت عملاء لها للقيام بعمليات تجسس داخل الأمم المتحدة، وأكدت أن مكتب الأمين العام للمنظمة كان أحد أهم الأهداف وأن عملية التجسس استمرت لبعض الوقت.

ومضت تقول "اطلعت على بعض نصوص بها تفريغ لمحادثاته" وأضافت "الواقع أنني أجريت أحاديث مع أنان قبل الحرب وقلت لنفسي ستكون هناك نصوص لهذه الأحاديث وسيعرف الكل ما قلناه".

الجدير بالذكر أن شورت استقالت في مايو/ أيار 2003 من حكومة توني بلير احتجاجا على شن الحرب الأميركية البريطانية على العراق بدون الضوء الأخضر من الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات