نتائج الفرز النهائي أظهرت فوزا كبيرا للمحافظين (الفرنسية)
أكدت نتائج نهائية أعلنتها وزارة الداخلية الإيرانية أن المحافظين حصلوا على أغلبية واضحة في البرلمان بعد الفرز النهائي التي أجري اليوم في طهران.

وأوضحت الوزارة أن المحافظين فازوا بـ27 مقعدا من أصل 30 في طهران مما يرفع عدد المقاعد التي حصلوا عليها إلى 156 مقعدا وهو ما يضمن لهم الغالبية المطلقة في مجلس الشورى.

وتفيد هذه الأرقام التي نشرت بعد خمسة أيام من الدورة الأولى للانتخابات أنه سيعاد التصويت في دورة ثانية على ثلاثة مقاعد نيابية سيتنافس عليها أربعة مرشحين محافظين ومرشحان إصلاحيان.

ويقول مراسل الجزيرة في طهران إن رئيس البرلمان الإيراني مهدي كروبي قرر الانسحاب من خوض منافسات الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية.

وتفيد الحصيلة النهائية أن هناك خمس أو ست سيدات في عداد الفائزين الـ27 في طهران وجميعهن أعضاء في لائحة ائتلاف رواد البناء.

وبحسب تعداد غير رسمي أصبح للمحافظين مع إضافة المقاعد الـ27 في طهران 156 نائبا في مجلس الشورى, مقابل 39 للإصلاحيين و31 للمستقلين وخمسة لممثلي الأقليات الدينية. وهناك 58 مقعدا سيعاد التنافس عليها.

ويأتي الإعلان عن هذه النتائج بينما تبادلت وزارة الداخلية والمحافظون الاتهامات بشأن نسبة المشاركة في انتخابات الجمعة الماضية والتي أعلنت الوزارة أنها كانت أدنى نسبة في تاريخ الجمهورية الإسلامية وبلغت 50.57%.

وردت وزارة الداخلية الإيرانية بحدة أمس على مجلس صيانة الدستور الذي يهيمن عليه المحافظون الذي اتهمها بأنها تلاعبت بنسبة المشاركة في الانتخابات معتبرة أن موقفه يتسم بالتجني والافتقار إلى المعلومات.

وقد قوبلت نتائج الانتخابات الإيرانية بانتقادات دولية، إذ وصفتها الولايات المتحدة بأنها نكسة، وقالت إنها لم تستوف المعايير الدولية. وبدورهم عبر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عن أسفهم العميق لاستبعاد المرشحين الإصلاحيين من خوض تلك الانتخابات. وقد ردت وزارة الخارجية الإيرانية بقوة على تلك الانتقادات ووصفتها بأنها تدخل غير مقبول.

المصدر : الجزيرة + رويترز