جانب من محاكمة المتهمين (الفرنسية)
أرجأت كينيا اليوم الأربعاء محاكمة أربعة متهمين بقتل 15 شخصا في هجوم على فندق يملكه إسرائيلي، أرجأتها إلى يونيو/ حزيران المقبل.

وقال محامي الدفاع عن المتهمين إن القضية أجلت حتى يتسنى للمحكمة استكمال بعض الإجراءات الدستورية المتعلقة بالمحاكمة.

ويتهم الكينيون الأربعة وهم محمد على صالح نبهان وعمر سعيد عمر ومحمد قبوة وعبود روجو محمد بقتل 12 كينيا وثلاثة إسرائيليين في الهجوم الذي تعرض له فندق بارادايس في مومباسا.

وتقول كل من حكومة الرئيس مواي كيباكي والولايات المتحدة إنهما تريدان استكمال المحاكمة بسرعة. وأدلى 48 من أصل 145 شاهدا متوقعا بشهاداتهم أمام المحكمة.

وكان ثلاثة كينيين آخرين قد وجهت إليهم تهمة التآمر في الهجوم على الفندق في نوفمبر/ تشرين الأول عام 2002 والذي استخدم فيه المهاجمون سيارة مدججة بالمتفجرات، كما اتهموا بالتآمر في محاولة فاشلة لإسقاط طائرة إسرائيلية أقلعت من مطار مومباسا بعد دقائق من الهجوم على الفندق.

وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن هجمات مومباسا. ويقول مسؤولون أميركيون إن تنظيم القاعدة مسؤول أيضا عن الهجمات على سفارتي الولايات المتحدة في كل من كينيا وتنزانيا عام 1998 والتي أودت بحياة أكثر من 200 شخص.

المصدر : رويترز