الادعاء في قضية ميلوسوفيتش يريد إنهاء القضية
آخر تحديث: 2004/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/5 هـ

الادعاء في قضية ميلوسوفيتش يريد إنهاء القضية

سلوبودان ميلوسوفيتش يصف نفسه برجل السلام في البلقان (أرشيف)
قال ممثلو الادعاء في محاكمة الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش اليوم إنهم لايرغبون في عقد المزيد من جلسات المحاكمة.

وأوضحت المتحدثة باسم الادعاء لورنس هارتمان أن مكتب الادعاء لا يرغب في مزيد من التأجيل في هذه المحاكمة نظرا لقرب انتهاء القضية.

وكان من المقرر أن يستدعي ممثلو الادعاء في محكمة جرائم الحرب بلاهاي آخر شهود العيان في المذابح التي ارتكبت ضد المسلمين في عهد رئاسة ميلوسوفيتش للاتحاد اليوغسلافي، في الأسبوعين الماضيين وأن تنتهي جلسات النظر في القضية الشهر الجاري.

وقد أجلت الجلسات مرارا جراء مرض ميلوسوفيتش حيث تعرض أكثر من مرة لنوبات من ارتفاع ضغط الدم والإنفلونزا والإنهاك خلال محاكمته التي بدأت قبل عامين مما تسبب في تأجيل موعد المحاكمات.

وكان من المفترض أن يكون الادعاء قد أنهى قضيته بعد استدعاء أكثر من 290 شاهدا، وأن تبدأ مرافعات الدفاع يوم 19 مايو/ أيار المقبل، ولكن من المحتمل أن تستمر المحاكمة حتى عام 2006، وذلك إذا استغرق الدفاع الفترة نفسها التي استغرقها الادعاء.

الجدير بالذكر أن ميلوسوفيتش متهم بارتكاب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في كرواتيا والبوسنة وكوسوفو في التسعينيات، غير أنه وصف نفسه بصانع السلام في البلقان، ورفض الاعتراف بالمحاكمة ورفض أيضا بنود الاتهام الـ66 الموجهة إليه ووصفها بأنها أكاذيب ذات دوافع سياسية.

المصدر : وكالات