واشنطن تطالب طهران بإقناع المجتمع الدولي بتخليها عن برنامجها النووي (رويترز-أرشيف)
أكد السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة في فيينا الأربعاء ضرورة أن تظهر إيران "بشكل قابل للتحقق من قبل المجتمع الدولي" أنها تخلت عن جهودها لتطوير قدرات تسلح نووي.

وقال السفير كينيث بريل للصحفيين إن أحدث تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إيران يعزز وجهة النظر الأميركية بأن لدى طهران برنامجا سريا للتسلح النووي.

غير أن المسؤول عن الملف النووي الإيراني حسن روحاني قال في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الأربعاء إن بلاده غير ملزمة بالكشف عن كافة مشاريع الأبحاث التي تجريها على معدات الطرد المركزي الحديثة ولا عن مشاريع أخرى تجري حاليا في مجال الطاقة النووية لأغراض سلمية.

وقال روحاني في تصريح آخر نقلته وكالة الأنباء الطلابية إن لدى إيران "مراكز أخرى (نووية) لم نكشف عنها وأعتقد أنه ليس علينا أن نفعل إلا في الوقت المناسب".

وأشار تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية نشر الثلاثاء إلى "نواقص" في المعلومات التي قدمتها إيران عن برامجها النووية مع أنها التزمت بالتعامل "بشفافية وتعاون كامل" مع الوكالة في المجال.

وتأخذ الوكالة على إيران عدم الكشف عن وجود مشاريع لبناء معدات حديثة للطرد المركزي تسمى "بي 2" أو "جي 2" لإنتاج اليورانيوم المخصب الذي يمكن أن يستخدم لأغراض عسكرية.

غير أن وزارة الخارجية الإيرانية قالت في بيان الأربعاء إن التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية "يؤكد على التعاون التام" الذي تبديه إيران مع الوكالة وأن النواقص المشار إليها ناجمة عن "سوء تفاهم".

المصدر : الجزيرة + وكالات