أميركا توجه تهمة التآمر ليمني وسوداني معتقلين بغوانتانامو
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ

أميركا توجه تهمة التآمر ليمني وسوداني معتقلين بغوانتانامو

أسرى غوانتانامو يواجهون المحاكم العسكرية الأميركية (أرشيف)
وجهت واشنطن اليوم تهمة التآمر إلى يمني وسوداني يوصفان بأنهما ممن يرتبطون بعلاقات وثيقة مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، ليصبحا أول معتقلين بمعسكر قاعدة غوانتانامو توجه إليهما تهم جنائية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن اليمني علي حمزة أحمد سليمان البهلول والسوداني إبراهيم أحمد محمود القوصي وجهت إليهما تهمة التآمر لارتكاب جرائم حرب، وسيقدمان للمحاكمة أمام محكمة عسكرية.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون الرائد جون سميث أن ممثلي الادعاء العسكريين لا يعتزمون المطالبة بتوقيع حكم الإعدام عليهما إذا أدينا.

ووصف البنتاغون في بيان أصدره البهلول بأنه مسؤول دعاية بارز للقاعدة، "وأنتج أفلاما تمجد قتل الأميركيين لتجنيد وتشجيع وتحفيز غيره من أعضاء تنظيم القاعدة على مهاجمة الأميركيين والولايات المتحدة وبلدان أخرى".

وعن القوصي قال إنه كان محاسبا بارزا في التنظيم وإنه كان مهرب أسلحة ومساعدا وشريكا لبن لادن عندما كان يعيش في السودان، موضحا أن الرجلين عملا حارسين شخصيين لزعيم تنظيم القاعدة عندما كان يعيش في السودان.

المصدر : وكالات