أريستيد يقترح إجراء انتخابات برلمانية
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ

أريستيد يقترح إجراء انتخابات برلمانية

أريستيد رفض مطالب المتمردين بتقديم الاستقالة (الفرنسية)
اقترح الرئيس الهاييتي جان برتران أريستيد -في بادرة حسن نية تجاه المعارضة التي تطالب باستقالته- موافقته على تنظيم انتخابات برلمانية قبل نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال في مؤتمر صحفي أمس "أريد أن يبقى الهاييتيون في بلادهم لكي يتمكنوا من التصويت في الانتخابات ربما قبل نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، داعيا المواطنين إلى عدم مغادرة البلاد.

ورفض الرئيس مرة جديدة الاستقالة مؤكدا تصميمه على البقاء في منصبه حتى انتهاء ولايته في فبراير/ شباط 2006.

وفي الوقت ذاته شدد قادة المعارضة في مؤتمر صحفي على أن "تنحي (الرئيس) جان برتران أريستيد يبقى العنصر الأول لإيجاد حل للأزمة" مشيرين إلى أن "واجبنا هو حماية الشعب الهاييتي".

في غضون ذلك يستعد نحو 50 من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) للذهاب إلى عاصمة هاييتي لحماية سفارتهم هناك. وأرجعت مصادر أميركية قرار إرسال القوات إلى تدهور الوضع الأمني في بورت أوبرنس بعد استيلاء المتمردين على كاب هايتين ثاني أكبر مدن البلاد, مهددين بالانتقال إلى العاصمة.

وكان المتمردون نجحوا في طرد قوات الشرطة من مقارها في كاب هايتين وشوهدت قواتهم وهي تجوب شوارع المدينة. ومع سماع دوي إطلاق النار بشكل مكثف في كل أنحاء المدينة، تحدث شهود عيان عن عمليات نهب للمتاجر والمنازل والميناء بعد قيام المتمردين بإطلاق سراح السجناء.

ويسيطر المتمردون المسلحون على حوالي نصف أراضي البلد مؤكدين نيتهم الاستيلاء على العاصمة خلال الأيام المقبلة. وتطالب المعارضة السياسية والمدنية الرئيس أريستيد بالاستقالة, قائلة إنها السبيل الوحيد لعودة الهدوء إلى البلاد.

من جهته أعلن القائد العسكري للمتمردين غي فيليب أمس أنه سيكون في العاصمة خلال يومين وأن قواته تعتزم الاستيلاء على البلاد بالكامل في غضون أسبوعين.

المصدر : الفرنسية