دوافع شخصية وراء الطرد الملغوم بإيطاليا
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/2 هـ

دوافع شخصية وراء الطرد الملغوم بإيطاليا

الشرطة تقوم بتشديد الحراسة خوفا من العصابات المنظمة أو الفردية (رويترز- أرشيف)
قالت الشرطة الإيطالية أمس إن وراء الخطاب الملغوم الذي انفجر في مدينة بيروجيا أمس الأول ضغينة شخصية وليس عملا إرهابيا.

وأضافت أنها اعتقلت رجلا في الأربعينات من عمره، وقال مسؤول بالشرطة -دون أن يتطرق إلى المزيد من التفاصيل- إن الأمر كان مسألة شخصية.

وكان ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح إثر انفجار الطرد بمجرد نقله لمقر قيادة الشرطة في مدينة بيروجيا وسط إيطاليا.

وقال مسؤول بمكتب نقابة العاملين بالشرطة في المدينة إن الطرد أحضر إلى مكتب الشرطة من محطة بنزين محلية عندما لاحظ موظفوها وجود أسلاك بارزة من الطرد.

وعد هذا الانفجار هو الأحدث في سلسلة هجمات بطرود ملغومة خلال الشهرين الأخيرين أرسلت إلى مراكز الشرطة الإيطالية وسياسيين وصحفيين أوروبيين وإيطاليين.

وكانت الشرطة تشك في وقوف جماعات من الفوضويين وراء حملات الطرود الملغومة. وحذرت وزارة الداخلية من ازدياد مخاطر وقوع هجمات في يناير/ كانون الثاني بعد أن أرسلت عدة طرود ملغومة من مدينة بولونيا إلى مسؤولين بالاتحاد الأوروبي من بينهم رئيس الوزراء الأسبق رومانو برودي رئيس المفوضية الأوروبية حاليا.

وقامت إيطاليا بتكليف عدد من خبراء مكافحة الإرهاب ومن الشرطة الأوروبية "يوروبول" إضافة إلى خبراء من ست دول أوروبية للتحري عن أنشطة الحركات الفوضوية في عدد من الدول الأوروبية.

المصدر : رويترز