جندي باكستاني يتفحص خارطة عثر عليها أثناء غارة على موقع للقاعدة قرب الحدود الأفغانية (أرشيف-الفرنسية)
تستعد السلطات الباكستانية لشن عملية كبيرة تستهدف تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية في منطقة قبلية نائية محاذية للحدود الأفغانية وتسعى لنشر مزيد من القوات الأمنية هناك.

وطالبت السلطات التي تحكم منطقة وزيرستان القبلية النائية أمس بثمانية آلاف جندي من القوات الأمنية لينضموا إلى لواء من الجيش الباكستاني يضم أربعة آلاف جندي منتشر بالفعل في المنطقة.

ويأتي طلب تعزيز القوات الباكستانية بعد ثلاثة أيام من مطالبة الرئيس الباكستاني برويز مشرف لزعماء قبليين بتسليم المشتبه فيهم من القاعدة وطالبان الذين يؤونهم.

ويعتقد أن عددا كبيرا من الإسلاميين وبينهم زعيم القاعدة أسامة بن لادن مختبئون في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

وتقول مصادر في المخابرات الباكستانية إن العملية المنتظرة في وزيرستان لا تستهدف أفرادا بعينهم ولكنها محاولة لتطهير المنطقة من كل المشتبه في ضلوعهم في ما سموه الإرهاب.

وذكر شهود عيان في وانا عاصمة وزيرستان أن وحدة كشافة من قوات الأمن تشق خنادق بجوار الطريق الرئيسي استعدادا للمعركة المرتقبة، في حين تقام نقاط تفتيش على طرق رئيسية لمنع فرار المطلوبين.

رصد بن لادن
وتزامنت هذه التحركات مع نشر تقارير صحفية تتحدث عن تمكن القوات الخاصة الأميركية والبريطانية من رصد بن لادن في منطقة جبلية شمالي شرقي باكستان بالقرب من الحدود الأفغانية.

أسامة بن لادن
وأوضحت صحيفة صنداي إكسبرس البريطانية نقلا عن مصدر بالمخابرات الأميركية أن بن لادن وحوالي 50 من أنصاره كانوا داخل منطقة شمال مدينة خونوزاي وبلدة كويتا.

وأضافت أن زعيم القاعدة رصد في منطقة توبا كابار, بعد دراسات قدمها علماء الجغرافيا اعتمادا على شريط الفيديو الأخير لبن لادن الذي بثته قناة الجزيرة في سبتمبر/أيلول الماضي. وأشارت إلى أن فرق القوات الخاصة تأكدت من نتائج هذه الدراسات على الأرض.

وأوضحت صنداي إكسبرس أن عضوا مهما بالحزب الجمهوري وهو صديق حميم لعائلة الرئيس الأميركي جورج بوش ومقرب من البنتاغون أبلغها الأسبوع الماضي بأنهم عثروا على بن لادن و"هم يعرفون الآن أين يوجد في منطقة يمكن أن تتم مراقبتها".

وأفاد المصدر الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته أن زعيم القاعدة محاصر، مضيفا أن القوات الخاصة الأميركية متأكدة تماما من أنه لن يتمكن من الهرب. وأوضحت أن المنطقة تخضع لرقابة بوساطة قمر اصطناعي للتجسس في حين تنتظر القوات الأميركية والبريطانية الأوامر للتدخل.

المصدر : وكالات