الجيش الباكستاني يحصل على صواريخ إستراتيجية
آخر تحديث: 2004/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ

الجيش الباكستاني يحصل على صواريخ إستراتيجية

باكستان تؤكد أن قدراتها الصاروخية النووية بهدف الردع (الفرنسية)
ذكر بيان للجيش الباكستاني أنه حصل على دفعة من الصواريخ ذاتية الدفع قصيرة المدى يمكنها حمل رؤوس نووية.

وأضاف أن الصاروخ (هاتف/ 3 غزناوي) أرض أرض -الذي يعمل بالوقود الصلب ويبلغ مداه 290 كلم وتمت تجربته عامي 2002 و2003- نقل إلى قيادة قوات الجيش الإستراتيجية في احتفال حضره الرئيس برويز مشرف.

ونقل البيان عن مشرف قوله إن التجارب الصاروخية التي جرت على مدار الأعوام الأربعة الماضية وتسليم الجيش للأنظمة الصاروخية يوضحان تصميم حكومته على تعزيز وتقوية الرادع النووي.

وأكد مشرف أن القدرات النووية لباكستان مخصصة لغرض واحد هو" ردع أي عدوان والدفاع عن سيادتنا"، وطمأن العالم بأنه تم القضاء على شبكة الانتشار النووي في باكستان وأن بلاده تتعاون مع المجتمع الدولي لمكافحة تهريب التكنولوجيا نووية.

وأضاف البيان "يشكل الصاروخ هاتف/ 3 عنصرا مكملا لبرنامج باكستان الردعي الذي يضم أيضا سلسلة صواريخ شاهين وصواريخ غوري متوسطة المدى".

ويملك الجيش الباكستاني صاروخ هاتف/ 4 المعروف باسم شاهين/ 1 ويبلغ مداه 750 كلم ويستطيع حمل جميع أنواع الرؤوس الحربية، وصاروخ هاتف/ 5 غوري ويصل مداه إلى 2300 كلم.

وقد سلطت الأضواء مؤخرا على البرنامج النووي الباكستاني إثر اعتراف مهندس البرنامج عبد القدير خان بتسريب تكنولوجيا نووية لكل من إيران وليبيا. ووصفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية دور خان بأنه الجزء اليسير من تجارة نووية دولية واسعة النطاق.

المصدر : وكالات