تل أبيب تتسلم من واشنطن أول طائرتين F-16I
آخر تحديث: 2004/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/30 هـ

تل أبيب تتسلم من واشنطن أول طائرتين F-16I

تسلم سلاح الجو الإسرائيلي أمس أول مقاتلتين أميركيتين من طراز F-16I الجيل الجديد للطائرات الحربية التي ستشكل العمود الفقري لسربها من المقاتلات.

وقال خبراء إن هذه الطائرات التي أطلقت عليها إسرائيل اسم "العاصفة" يمكنها أن تستمر في الطيران لمسافة 1500 كلم من دون أن تضطر للتزود بالوقود في الجو مما يسمح لها ببلوغ أهداف بعيدة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن هذه الطائرات تسمح لسلاح الجو الإسرائيلي بشن غارات على مواقع نووية إيرانية.

وقد حطت الطائرتان الحربيتان اللتان خرجتا من مصانع المجموعة الأميركية "لوكهيد مارتن" في فورت وورث بولاية تكساس, في قاعدة رامون الجوية في صحراء النقب بعد توقف قصير في أسوريس بالبرتغال.

واستقبل الطائرتين وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز ورئيس الأركان موشي يعالون وقائد سلاح الجو دان هالوتز. وقال موفاز إن الجيش يجب أن يكون مستعدا لحرب شاملة. من جهته, رأى رئيس الأركان أن الطائرات الجديدة "تشكل ردا مناسبا على التهديدات التي تواجهها إسرائيل من الصواريخ أرض-أرض والأسلحة غير التقليدية".

وقد طلبت إسرائيل 102 من هذه الطائرات التي تتسع لشخصين والمزودة بأنظمة ملاحية حديثة, في عقد بلغت قيمته حوالي 4.5 مليارات دولار.

وستزود الطائرات بأنظمة عدة تنتجها الصناعات الإسرائيلية ومحركات من إنتاج Pratt and Whitney F100-PW-229 وسيتم تمويل عقد الشراء هذا بالمعونة العسكرية الأميركية لإسرائيل التي تبلغ ملياري دولار سنويا.

وكانت تل أبيب طلبت بداية شراء 50 طائرة F-16I في عام 1999 تلاها طلب ثان للشراء في 2001. ويفترض أن يتم تسليم هذه الطائرات تدريجيا حتى نهاية عام 2009.

وبشرائها 102 طائرة من الجيل الجديد إضافة إلى 230 طائرة من طراز F-16 فالكون موضوعة في الخدمة, يصبح مجموع طائرات F-16 التي يملكها سلاح الجو الإسرائيلي 332 طائرة, أي الأسطول الثاني في العالم من هذه الطائرات بعد الولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية