دين: حملتي من أجل التغيير في البلاد لم تنته (الفرنسية)
أعلن هوارد دين انسحابه من سباق المنافسة على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية التي تجري في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال حاكم ولاية فيرمونت السابق متحدثا إلى أنصاره وبجانبه زوجته في معقله بمدينة بولنغتون "لم أعد مرشحا ناشطا للرئاسة".

وأضاف دين (55 عاما) أن حملته من أجل نقل السلطة إلى الحزب الديمقراطي والتغيير في البلاد "لم تنته" رغم اعترافه بصعوبته، دون أن يعرب عن دعمه للأوفر حظا حاليا جون كيري أو جون إدواردز.

ولم يفز دين الذي كان يعتبر في وقت ما المرشح الأوفر حظا لدى الديمقراطيين لمنافسة الرئيس بوش في انتخابات العام الحالي، بالانتخابات التمهيدية في أي ولاية منذ بداية الاقتراع في التاسع من يناير/ كانون الثاني. وكان مسؤولو حملته الانتخابية قد ألمحوا إلى احتمال انسحابه في وقت سابق بعد إعلان نتائج ولاية ويسكونسن.

وأحرز السيناتور الديمقراطي عن ولاية ماساشوستس جون كيري النصر في ويسكونسن بينما جاء جون إدواردز في المركز الثاني، وحصل دين على المركز الثالث.

وفي أول رد فعل له على نتيجة التصويت في ويسكونسن، قال دين إن له الفضل في تغيير الحزب الديمقراطي. وقال أمام مؤيديه "أخيرا عرف الديمقراطيون في واشنطن أننا نستطيع أن نقف في وجه أكثر رئيس أميركي أراه في حياتي يمينية، وأنه إذا وقف المرء وقال ما يؤمن به فإن المرشحين سيتقبلونه".

المصدر : وكالات