تعديل تقرير أممي عن تجنيد الأطفال لإرضاء بريطانيا
آخر تحديث: 2004/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/28 هـ

تعديل تقرير أممي عن تجنيد الأطفال لإرضاء بريطانيا

لندن ترفض اعتبار إيرلندا الشمالية منطقة صراع مسلح (رويترز)
ضغطت بريطانيا على مسؤولين من الأمم المتحدة من أجل إعادة صياغة تقرير أممي عن تجنيد الأطفال في الصراعات المسلحة وانتهاك حقوقهم لأنه أشار إلى إيرلندا الشمالية كمنطقة "صراع مسلح".

وقد توصل الدبلوماسيون البريطانيون ومبعوث الأمم المتحدة المختص بشؤون الأطفال أولورا أوتونو في الصراعات المسلحة إلى حل وسط يقضي بوضع إيرلندا الشمالية بين دول بها "صراع مسلح" أو بها "مواقف مثيرة للقلق" يتم خلالها تجنيد من تقل أعمارهم عن 17 عاما. وتعرف المنظمة الدولية الأطفال بأنهم من تقل أعمارهم عن 17 عاما.

وكان التقرير الأصلي يكتفي فقط بتصنيف واحد هو دول بها "صراع مسلح" وهو ما أثار اعتراض بريطانيا التي قالت إن الموقف في إيرلندا الشمالية التي تحكمها لندن لا يوصف بأنه صراع مسلح.

وعانت إيرلندا الشمالية منذ ثلاثة عقود من الهجمات المسلحة التي قتل فيها أكثر من 3600 إلى أن وقعت الأطراف اتفاقا عام 1998 لإنهاء الصراع.

وقالت بريطانيا إنها ستعمل على تعطيل مشروع خطة لحماية الأطفال في الحروب في مجلس الأمن إلى أن تعيد الأمم المتحدة صياغة تقريرها.

ويتوقع أن يمهد الاتفاق على إعادة صياغة التقرير الطريق أمام عدول بريطانيا عن معارضتها للخطة التي ترعاها فرنسا.

المصدر : رويترز