دين وإدواردز يواصلان التنافس على انتخابات الرئاسة
آخر تحديث: 2004/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/27 هـ

دين وإدواردز يواصلان التنافس على انتخابات الرئاسة

كيري أثناء مناظرة تلفزيونية مع منافسيه في الحزب الديمقراطي في ويسكونسن (الفرنسية)
رفض هوارد دين وجون إدواردز منافسا جون كيري الرئيسيان الانسحاب من الصراع على الترشيح عن الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة.

ووعد كل من دين وإدواردز ناخبيهما بالبقاء في السباق حتى إذا خسرا في انتخابات ولاية ويسكونسن التي ستجرى اليوم الثلاثاء والتي تشير التوقعات إلى أنها ستكون من نصيب كيري الذي يتقدم قائمة المرشحين.

وقال دين أمام حشد من أنصاره في لاكروس بولاية ويسكونسن أمس "أيا كان ما يحدث فإننا باقون". لكن ستيف جروسمان رئيس حملته الانتخابية فاجأ الجميع بقوله إنه سيعمل مع كيري إذا خسر دين. وقال دين إن جروسمان لم يعد رئيسا لحملته الانتخابية.

وجدد إدواردز القول إنه سيبقى في السباق حتى جولة منافسات الثاني من مارس/آذار التي ستشمل عشر ولايات كبيرة مثل نيويورك وكاليفورنيا حتى إذا خسر في ويسكونسن. وانسحب ويسلي كلارك من سباق الانتخابات بعد الانتخابات الأولية التي أجريت الخميس الماضي وتعهد بمساندة كيري في حملته الانتخابية.

وفاز كيري المرشح الأقوى للحزب الديمقراطي بـ 14 من الانتخابات التمهيدية الـ 16 التي جرت حتى الآن، وأظهر استطلاع جديد للرأي أن كيري يتقدم بفارق 24 نقطة على دين في ويسكونسن قبيل الانتخابات التمهيدية في الولاية. وأشار الاستطلاع المذكور إلى حصول كيري على 47% مقابل 23% لدين فيما حصل إدواردز على 20%.

انتقاد بوش
ووجه المرشحون الديمقراطيون أثناء مناظرة انتخابية في ولاية ويسكونسن انتقادات حادة وشديدة للسياسات الخارجية والداخلية للرئيس الأميركي جورج بوش. وشارك في المناظرة -التي أجريت قبل انتخابات تمهيدية مهمة في هذه الولاية- المرشحون الديمقراطيون الخمسة المتنافسون.

وقال كيري "لا أعتقد أن هناك خطة لكسب السلام في العراق ولا أعتقد أن بوش نفذ الوعود التي قطعها لأميركا".

من جهته أكد إدواردز أن نزاهة بوش أصبحت الآن موضع تشكيك لأنه برر شن الحرب على العراق بوجود أسلحة للدمار الشامل في هذا البلد.

وأكد المرشحون الديمقراطيون الخمسة الذين يدركون وزن النقابات في ولاية ويسكونسن الصناعية التي تشهد نسبة عالية من البطالة, أنهم سيعيدون النظر إذا انتخبوا في اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك الذي يرون أنه يؤدي إلى تصدير الوظائف إلى الخارج.

المصدر : وكالات