مظاهرات في إسبانيا تطالب بإنهاء احتلال العراق
آخر تحديث: 2004/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/26 هـ

مظاهرات في إسبانيا تطالب بإنهاء احتلال العراق

مظاهرات حاشدة ضد الحرب على العراق (الفرنسية)
تظاهر آلاف من المحتجين المناهضين للحرب على العراق في شتى أنحاء إسبانيا مطالبين الحكومة الإسبانية بسحب قواتها من العراق والإدارة الأميركية بأن تنهي احتلالها لهذا البلد.

ورفع المتظاهرون شعارات "لا للحرب" وهتفوا ضد رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار والرئيس الأميركي جورج بوش.

وأكد المتظاهرون ضرورة وضع حد للاحتلال غير الشرعي للعراق، وحق الشعب العراقي في السيادة وتقرير مصيره منددين بما دعوها أكاذيب حول أسلحة الدمار الشامل بررت الحرب على العراق.

وأعلن منتدى المواطن والمواطنين ضد الحرب الذي نظم التظاهرة أنه لا يمكن وصف "المقاومة العراقية" بالإرهابية في الوقت الذي كانت فيه "حكومتا أميركا وإسبانيا أول من خرق الشرعية الدولية وتسببتا في مقتل ستة آلاف مدني عراقي".

وقال المنظمون إن نحو 150 ألف شخص شاركوا في المسيرة التي خرجت في العاصمة مدريد.

وقد شاركت أحزاب المعارضة الإسبانية في المظاهرات التي جاءت قبل شهر من الانتخابات البرلمانية التي تعد قضية العراق إحدى قضاياها الساخنة.

وتعهد خوسيه لويس رودريجيز زاباتيرو المرشح الاشتراكي لمنصب رئيس الوزراء - في حال فوزه- بسحب القوات الإسبانية من العراق ما لم يحصل الاحتلال على تفويض من الأمم المتحدة.

وكانت الحكومة الإسبانية برئاسة خوسيه ماريا أزنار من أهم الحلفاء للسياسة الأميركية في العراق.

ولقي 11 عسكريا إسبانيا حتفهم في العراق منذ أن نشرت إسبانيا -التي لم تشارك في الحرب- في أغسطس/ آب الماضي كتيبة من 1250 رجلا في وسط جنوب العراق.

المصدر : وكالات