تنزانيا تعطي نفسها الأولوية في مياه بحيرة فيكتوريا
آخر تحديث: 2004/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/26 هـ

تنزانيا تعطي نفسها الأولوية في مياه بحيرة فيكتوريا

أعلن وزير المياه والتنمية الحيوانية التنزاني أمس الأحد أن بلاده غير معنية باستشارة الدول الأخرى الواقعة على حوض النيل قبل استخدام مياه بحيرة فيكتوريا، وهو الأمر الذي يتناقض مع نصوص معاهدة مبرمة عام 1929 أثناء خضوع تنزانيا للاحتلال البريطاني.

وقال الوزير إدوارد لواسا "سنواصل الحوار بدلا من ذلك مع الدول الواقعة على حوض النيل حول استخدام موارد المياه الطبيعية بشكل متساو". وأضاف أن الرئيس المؤسس لتنزانيا المستقلة جوليوس نيريري هو الذي اعتمد هذا الموقف ورفض أمام الأمم المتحدة عام 1962 الاتفاق حول مياه النيل الذي أبرم بين الحكومة البريطانية المستعمرة ومصر.

وأكد أن "ذلك يبقى الموقف الرسمي للحكومة اليوم" مضيفا أن تنزانيا ستستمر في استخدام مياه بحيرة فيكتوريا لسد حاجاتها الداخلية وما تتطلبه تربية المواشي.

ووقعت تنزانيا أخيرا اتفاقا مع شركة صينية لبناء قناة خاصة لتزويد حوالي 420 ألف نسمة في أبرز المدن الرئيسية (شمال) بمياه البحيرة. وقال لواسا إن بلاده ستستخدم فقط 1250 ليترا من المياه في الثانية "وهي كمية صغيرة لن تؤثر على مستخدمي الأجزاء الأخرى من نهر النيل".

وتضم المبادرة من أجل حوض النيل التي أطلقت عام 1999 لإبراز أهمية المنطقة عشر دول أفريقية، هي تنزانيا ورواندا وبوروندي والكونغو الديمقراطية وإريتريا وإثيوبيا وكينيا وأوغندا والسودان ومصر.

المصدر : الفرنسية