كيري (يسار) والمرشحون الآخرون أثناء المناظرة (الفرنسية)
وجه المرشحون الديمقراطيون أثناء مناظرة انتخابية في ولاية ويسكونسن انتقادات حادة وشديدة للسياسات الخارجية والداخلية للرئيس الأميركي جورج بوش.

وشارك في المناظرة التي جرت عشية انتخابات تمهيدية مهمة في هذه الولاية, المرشحون الديمقراطيون الخمسة المتنافسون.

وقال جون كيري "لا أعتقد أن هناك خطة لكسب السلام في العراق ولا أعتقد أن بوش نفذ الوعود التي قطعها لأميركا".

من جهته أكد جون إدواردز أن نزاهة بوش أصبحت الآن موضع تشكيك لأنه برر شن الحرب على العراق بوجود أسلحة للدمار الشامل في هذا البلد.

وانتقد الرئيس السابق لبلدية كليفلاند أكبر مدن ولاية أوهايو دينيس كوسينيتش، الرئيس الأميركي بشدة وطالب بانسحاب سريع للقوات الأميركية من العراق, معتبرا أن بوش كذب على الشعب الأميركي لتبرير الحرب.

وأكد المرشحون الديمقراطيون الخمسة الذين يدركون وزن النقابات في ولاية ويسكونسن الصناعية التي تشهد نسبة عالية من البطالة, أنهم سيعيدون النظر إذا انتُخِبوا في اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك الذي يرون أنه يؤدي إلى تصدير الوظائف إلى الخارج.

وعن سير الانتخابات واصل السناتور الأميركي جون كيري صعوده ليكون المرشح الأوفر حظا بين الديمقراطيين لمواجهة بوش حيث حقق أمس فوزا كبيرا في ولاية نيفادا وفي مقاطعة كولومبيا التي تضم العاصمة واشنطن.

وكان كيري قد فاز في 14 ولاية في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الديمقراطي، وتفيد استطلاعات الرأي أنه سيضيف نصرا جديدا إلى لائحته بحصوله على 45% من الأصوات في ولاية ويسكونسن.

وترجح استطلاعات الرأي فوز كيري في انتخابات الرئاسة في نوفمبر المقبل، وتشير استطلاعات الرأي إلى أن هاورد دين سيحتل المرتبة الثانية في الانتخابات يليه جون إدواردز.

المصدر : وكالات