واشنطن تكافئ ليبيا بمعونات طبية
آخر تحديث: 2004/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/22 هـ

واشنطن تكافئ ليبيا بمعونات طبية

باول: تعاون ليبيا يفتح الطرق أمام تطبيع العلاقات بين البلدين (الفرنسية)
قالت الولايات المتحدة إنها ستمنح ليبيا معونة طبية، في خطوة تهدف إلى مكافأتها على مبادرتها للتخلص من برامجها للأسلحة المحظورة.

وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس إن بلاده التي استأنفت هذا الأسبوع وجودها الدبلوماسي في طرابلس بعد غياب استمر حوالي 25 عاما، تعتزم مواصلة الرد تدريجيا على خطوات ليبيا لتنفيذ تعهدها الذي قطعته على نفسها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي للتخلص من أسلحتها للدمار الشامل.

وأضاف باول أمام لجنة العلاقات الدولية بمجلس النواب الأميركي أن الهدف من المعونة الطبية هو تلبية حاجات الليبيين الماسة في تجهيز المستشفيات والرعاية الصحية.

وتابع الوزير الأميركي قائلا إنه إذا استمر التعاون الليبي فإن الولايات المتحدة ستبدأ في اتخاذ خطوات لتخفيف قيود السفر إلى ليبيا ولإعادة فتح سفارتها هناك.

وذكر باول أن دبلوماسيا أميركيا يعمل الآن بشكل دائم من السفارة البلجيكية التي تتولى تمثيل المصالح الأميركية في ليبيا.

وما زالت ليبيا في قائمة وزارة الخارجية الأميركية للدول الراعية للإرهاب، لكنها تخرج تدريجيا من وضع الدول المارقة بعد تخليها عن مسعاها لامتلاك أسلحة محظورة ودفعها تعويضات لأسر ضحايا تفجير طائرة لوكربي عام 1988 الذي قتل فيه 270 شخصا.

وتم سحب السلك الدبلوماسي الأميركي من طرابلس في ديسمبر/ كانون الأول 1979 إثر إقدام متظاهرين على مهاجمة السفارة الأميركية. وتمثل بلجيكا المصالح الأميركية في ليبيا منذ 1980, في ما أقفلت السفارة الليبية في واشنطن في مايو/ أيار 1981.

المصدر : وكالات