تحطمت اليوم طائرة هليكوبتر تابعة للجيش الأسترالي قرب قاعدة أمبرلي الجوية، مما أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص كانوا على متنها.

وقالت الشرطة إن الطائرة وهي من طراز بلاك هوك أرسلت إشارة استغاثة باللاسلكي قبل تحطمها.

وقال مسؤولو طوارئ إن أحدا من ركاب الطائرة لم يصب بجروح خطيرة، غير أنهم أكدوا أن طائرة إسعاف نقلت إلى المستشفى ثلاثة من المصابين من الموقع الذي سقطت فيه الطائرة في منطقة غابات وعرة.

وقتل 18 جنديا أستراليا عام 1996 في تصادم بين طائرتي هليكوبتر من نوع سيكورسكي بلاك هوك أثناء مناورة تدريبية ليلية للعمليات الخاصة قرب تاونسفيل في شمال أستراليا.

والبلاك هوك التي اشترتها أستراليا من الولايات المتحدة عام 1987 طائرة متعددة المهام يمكنها نقل عشرة من جنود المشاة بكامل معداتهم إضافة إلى طاقمها المؤلف من أربعة أفراد.

وبين المهام التي تقوم بها تلك الطائرة دعم العمليات الخاصة، مثل مكافحة الإرهاب ونقل الجنود والمعدات والإمدادات وعمليات البحث والإنقاذ والإجلاء الطبي.

المصدر : رويترز