مقتل مسؤول استخبارات في خوست بأفغانستان
آخر تحديث: 2004/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/21 هـ

مقتل مسؤول استخبارات في خوست بأفغانستان

جندي من قوات الناتو يقف قرب حطام سيارة انفجرت في كابل (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مسؤول أفغاني عن مقتل نائب مدير مخابرات ولاية خوست جنوب شرق أفغانستان اليوم الأربعاء في انفجار يعتقد أن وراءه عناصر من حركة طالبان.

وقال قائد منطقة خوست العسكرية خليل باز خان إن نائب مدير المخابرات في الولاية محمد عيسى قتل اليوم في انفجار تقف خلفه طالبان والقاعدة. وذكر خان أن جثة المهاجم لا تزال في مكان الحادث، وأن تحقيقا فتح في القضية.

وأفادت وكالة الأنباء الإسلامية التي تتخذ من باكستان مقرا لها بأن مهاجما اقترب من سيارة محمد عيسى، وعندما حاول الحرس إيقافه بادر إلى إطلاق النار عليه وأصابه بخمس رصاصات أدت لمقتله لاحقا قبل أن يفجر نفسه بقنبلة.

وقد تبنى متحدث باسم طالبان يدعى سيف العدل من جنوب شرق أفغانستان الهجوم. وأكد المتحدث أن "الهجوم كان يستهدف الرجل الثاني في أجهزة الاستخبارات في الولاية".

وقال سيف العدل إن القتيل "كان شيوعيا سابقا مسؤولا عن أجهزة الاستخبارات بولاية خوست في عهد نظام نجيب الله، وكان يعمل في الوقت الحاضر في الحكومة ويعطي معلومات للأميركيين".

وذكر أن "هذا الهجوم شن بعد توجيه تحذيرات عدة للأفغان الذين يعملون لحساب أجانب ولحكومة" الرئيس حامد كرزاي.

وتقع ولاية خوست التي تقطنها قبائل البشتون على حدود المنطقة القبلية الباكستانية وتبعد 150 كلم إلى جنوب شرق كابل. وتنشط عناصر طالبان في هذه المنطقة التي يقيم فيها الجيش الأميركي ثلاث قواعد عسكرية على الأقل قرب مدنها الكبرى.

ويأتي هجوم اليوم في خوست بعد هجومين وقعا في كابل ضد قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) العاملة في أفغانستان الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات